«إيسيسكو» تبحث ترتيبات إطلاق احتفالية القاهرة عاصمة الثقافة الإسلامية

أكد المدير العامة للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) الدكتور سالم بن محمد المالك، ضرورة أن يكون التحضير وإطلاق احتفالية القاهرة عاصمة الثقافة الإسلامية 2020 في المستوى الذي يليق بتاريخ ومكانة العاصمة المصرية وما تزخر به من معالم أثرية ومؤسسات وأحداث ثقافية.

وبحث المالك مع سفير مصر لدى المغرب أشرف إبراهيم، تطوير التعاون خلال المرحلة المقبلة، في ظل الرؤية الجديدة للإيسيسكو، واختيار القاهرة عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2020 عن المنطقة العربية.

وقال المدير العام للمنظمة الدكتور سالم بن محمد المالك في بيان الثلاثاء إن هذا الحدث سيعطي زخما لعلاقات التعاون المتميزة والمتواصلة بين المنظمة ومصر.

وذكر البيان إن اللقاء الذي عُقِد بمقر الإيسيسكو في الرباط – يهدف إلى تقوية مسارات التعاون بين الإيسيسكو وجمهورية مصر العربية، وذلك من خلال تسجيل أكبر عدد من المعالم الأثرية والتاريخية المصرية على قائمة التراث في العالم الإسلامي، وتنظيم الندوات والمحاضرات في المجالات الثقافية والتربية والبيئة والعلوم، وغير ذلك من مجالات عمل المنظمة.

وتطرق البيان إلى استعراض بعض الأفكار المطروحة للأنشطة والبرامج، التي سيتم تنفيذها على مدار عام 2020، في إطار احتفالية القاهرة عاصمة الثقافة الإسلامية

وجرى الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة من الإيسيسكو والجهات المصرية المعنية، للبدء في تنفيذ البرامج والأنشطة، وستجتمع اللجنة في القاهرة مطلع شهر فبراير المقبل، لوضع اللمسات النهائية على برنامج الاحتفالية.