إيطاليا.. تفاصيل جديدة بشأن الأزمة بين أطراف الائتلاف الحكومي

أكد الكاتب الصحفي من روما، مهدي النمر، أن الخلاف بين أطراف الائتلاف الحكومي الإيطالي، كلمة خارج السياق، لأنه هدف سياسي يسعى إليه وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني منذ الانتخابات الأوروبية.

كما أشار النمر إلى أن شعبية سالفيني تضاعفت بشكل كبير، لافتا إلى أنه يريد تحصيل هذا التفوق الانتخابي المحتمل، وأن الهدف من ذلك مناورة سياسية ومحاولة للهروب إلى الأمام.

وأضاف مهدي النمر، أن مسار الأزمة بين أطراف الائتلاف الحكومي الإيطالي يتوقف على عدة أمور، حيث سينعقد مجلس الشيوخ الأسبوع المقبل بناء على طلب رابطة “خمس نجوم” للنظر في سحب الثقة من رئيس الوزراء، وبالتالي سقوط الحكومة رسميا.

واتهم رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، الخميس الماضي، وزير داخليته، ماتيو سالفيني، زعيم حزب الرابطة، باصطناع أزمة حكومية، مشيرا إلى أنه يرغب في إجراء انتخابات مبكرة ليستفيد من النسب العالية التي منحتها استطلاعات رأي جرت مؤخرا لحزبه.

وطالب سالفيني بإجراء انتخابات مبكرة في أسرع وقت، معلنا انهيار الائتلاف الحكومي، حيث يعود سبب “الانهيار” إلى خلاف بين حزب سالفيني وحركة “خمس نجوم” الشريك الآخر في الائتلاف الحكومي حول مشروع لسكك الحديد.