اتساع العجز التجاري للجزائر بسبب تراجع إيرادات الطاقة

أظهرت بيانات رسمية تراجع إيرادات الجزائر من الطاقة 11.91 % في الأشهر الثمانية الأولى من 2019، ليتسع العجز التجاري للبلاد بمقدار 1.63 مليار دولار عنه قبل سنة.

تحاول الجزائر عضو أوبك خفض فاتورة وارداتها مع تعرضها لضغوط مالية بعد انخفاض دخل الطاقة.

وبلغت صادرات النفط والغاز، التي شكلت 92.82 % من إجمالي الصادرات، 22.55 مليار دولار، انخفاضا من 25.60 مليار في الأشهر الثمانية الأولى من 2018، وفقا للأرقام الصادرة عن الجمارك.

نتيجة لذلك، ارتفع العجز التجاري إلى 4.68 مليار دولار من 3.05 مليار بين يناير/ كانون الثاني وأغسطس/ آب من العام الماضي.

وتراجع إجمالي قيمة الصادرات إلى 24.30 مليار دولار من 27.53 مليار في الأشهر الثمانية الأولى من 2018، في حين انخفضت الواردات 5.26 % إلى 28.97 مليار دولار في الفترة ذاتها منذ 2019.