اجتماع بين ممثلي البريميرليج وتويتر لبحث الإهانات العنصرية ضد اللاعبين

أعلنت سلطات كرة القدم الإنجليزية، أن هناك اجتماعا إيجابيا مع ممثلي تويتر في أعقاب توجيه إساءات عنصرية للاعبين سود على منصة التواصل الاجتماعي خلال هذا الموسم.

حضر الاجتماع ممثلون عن اتحاد كرة القدم ودوري الدرجة الأولى ودوري الدرجة الثانية في إنجلترا.

وقال اتحاد كرة القدم، إن الاجتماع منح كلا من سلطات كرة القدم وتويتر فرصة لبحث بعض القضايا المحددة، التي تتعلق بهذا السلوك غير المقبول، سواء على الإنترنت أو غيرها.

وأضاف أن جميع الأطراف اتفقت على المضي قدما بهذه المناقشات البناءة.” بين اللاعبين الذين تعرضوا لإساءات عنصرية على وسائل التواصل الاجتماعي وبعد مباريات، ماركوس راشفورد وبول بوغبا لاعبا مانشتسر يونايتد.

وكانت رابطة اللاعبين المحترفين دعت الشركات إلى تخصيص مزيد من الموارد لتحديد المنشورات المهينة وإزالتها فضلا عن إلغاء الحسابات المسيئة.

وقاطع بعض أعضاء الرابطة وسائل التواصل الاجتماعي لمدة 24 ساعة في أبريل/ نيسان الماضي ضمن حملة بعنوان “كفى”.