اجتماع مرتقب لاستئناف المفاوضات حول سد النهضة.. وموقف مصر «غير واضح»

تنتظر الدول الثلاث مصر وإثيوبيا والسودان، اجتماعًا مرتقبًا على مستوى وزاري بالعاصمة السودانية الخرطوم، للتوقيع مع المكتب الاستشاري لسد النهضة لاستكمال تنفيذ الدراسات المطلوبة خلال 11 شهرًا، وكذلك مع المكتب الإنجليزي «كوربت».

وفي تصريحات لجودين أصفار رئيس الوفد الإثيوبي في اللجنة الثلاثية للمفاوضات، قال إن الدول الثلاث توافقت على أن التعاون هو الخيار الاستراتيجي الوحيد للخروج من أي خلاف.

وأوضح المسؤول الإثيوبي، أن بلاده تتحدث بصراحة كاملة، وتحترم تعهداتها ليس فقط مع دول النيل الشرقي وإنما مع جميع دول الحوض التي يجب أن تتشارك معها المنافع، وردا على أن شرط الإخطار المسبق لبناء السدود موجود في الاتفاقيات التي وقعت عليها إثيوبيا مع مصر والسودان قال إنه لا يمكن لدولة تبني سدا داخل حدودها أن تخطر دولة أخرى، لأن هذا حق أصيل من حقوق السيادة الوطنية. مضيفا داخل أراضينا لا يمكننا أن نحصل على إذن لبناء سد.

وأكد أصفاو وجود تغير كبير في الموقف المصري حاليا من بناء السد على المستوى الحكومي، وأن الأمر يحتاج بعض الوقت لشرح حقيقة السد لشعوب الدول الثلاث، وأهميته لهم وتوضيح حقيقة ما يحدث على الأرض.

ومن جانبه أوضح الدكتور سيف حمد وزير الموارد المائية والري الأسبق، ورئيس الوفد السوداني في مفاوضات السد أن موقف بلاده من تأييد إقامة سد النهضة على الحدود الإثيوبية السودانية جاء بعد قيام الخبراء الوطنيين بإجراء العديد من الدراسات المحلية، واضعة في اﻻعتبار مختلف السيناريوهات وكذلك مراجعة دقيقة لمختلف اﻻحتماﻻت، والمستجدات، علاوة على تنوع التصميمات الفنية والهندسية بهدف معرفة مدى تأثير السد على بلاده بعد ٢٥ عاما، وكذلك ماذا سيحدث خلال السنوات التالية من تأثيرات على السودان.

وأوضح، أن السودان متأكدة تماما من عوامل أمان السد و التزام إثيوبيا بتنفيذ جميع الملاحظات التي أوصت بها لجنة الخبراء الدولية الثلاثية.

وقال حمد، إن «سد النهضة آمن تماما وان الدول الثلاث متفقة على ان التفاوض الجارى حول قواعد تشغيل السد على مدار العام، والعلاقات المختلفة ببن هذه القواعد، ومواسم الجفاف او اﻻمطار المرتفعة على الهضبة الإثيوبية بالإضافة إلى تحديد مراحل فترة الملء اأول لبحيرة السد بما يضمن عدم تأثر الوارد السنوي لمصر والسودان».

وأضاف، أن الدول الثلاث تحترم تعهدها بتدفق المعلومات والبيانات للاستشاري الفرنسي المعني بتنفيذ دراسات السد حتى إنهاء الدراسات، والخروج بالتوصيات، لافتا إلى أنه لن تأخذ توصيات الاستشاري وتنفذ مباشرة وإنما سيتم عرضها ومراجعتها بين الدول الثلاث وصولا إلى التوافق على المطلوب تنفيذه.

في السياق ذاته، قال الدكتور محمد نصر الدين علام وزير الري المصري الأسبق، إن موقف مصر الرسمي من المفاوضات حول السد «غير واضح وغير معلن».

وأضاف علام، في تصريحات لـ«الغد»، ان هناك تخبطا كبيرا في إدارة المفاوضات حول السد من الجانب المصري، وأهم أسباب ذلك هو تركيز المفاوضات على الدراسات الفنية التي تحفظت مصر على بعض شروطها المرجعية، ورغم أنهم قالوا إنهم توصلوا إلى حل يرضي جميع الأطراف إلا أن هذا لم يترجم على أرض الواقع من خلال توقيع العقود، فأكثر من مرة يتم إعلان اقتراب توقيع العقود لكن هذا لا يحدث.

وواصل علام، «في ظل استمرار إثيوبيا في بناء السد ولغتها العنيفة التي ترفض فيها أي مفاوضات حول وقف البناء، هذه الدراسات لن تنتهي إلى شيء، لعدة أسباب أهمها أنها ستستغرق سنوات وليس 11 شهرًا كما يزعمون»، وأشار إلى أن هذه الدراسات ستعتبر دراسات حول تشغيل السد وليس حول ملئه أو أحقية إثيوبيا في بنائه من الأساس».

وأكد علام، أن مصر لا تتفاوض سوى على الدراسات الفنية للسد، ولا تخوض أية مفاوضات سياسية لوقف البناء أو إبطائه لحين التأكد من مدى أمان السد وتأثيراته على مصر واقتصادها.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]