احتجاجات بالأجراس أمام البرلمان البريطاني اعتراضا على الخروج من الاتحاد الأوروبي

قال عمرو المنيري، مراسل الغد من لندن، إن رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، تحاول اليوم الأربعاء بكل ما أوتيت من قوة أن تقنع «الحزب الوحدوي الديمقراطي الأيرلندي الشمالي» خلال جلسة بمجلس العموم، بصفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وأنه لن يمثل مشاكل أو ضغوطات على المملكة المتحدة، لافتا أن ماي ترى أن هذه الخطوة هي العقبة الوحيدة أمامها لاستكمال صفقة الخروج.

وأضاف مراسلنا خلال مشاركته عبر النشرة الإخبارية على شاشة «الغد» مع الإعلامي محمد شمس الدين، أن الشارع البريطاني منقسم حول صفقة الخروج، خاصة أن هناك من يعترضون يوميا أمام «مجلس العموم» باستخدام الأجراس للتأكيد على البقاء في الاتحاد الأوروبي.

وأكدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أن البرلمان سيصوت على اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي في الخامس عشر من الشهر الحالي. وذلك وسط توقعات بأن يرفض البرلمان الاتفاق.