احتجاجات في بغداد ضد إقحام العراق في الأزمة بين أمريكا وإيران

تجاوب آلاف العراقيين مع دعوة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بالخروج في  مظاهرات شعبية بالعاصمة بغداد وعدد من مدن الجنوب رفضا لإقحام العراق في الصراع بين الولايات المتحدة وإيران.

ودعا الصدر، والذي يتوقع مشاركته في المظاهرات إلى التأكيد من على وحدة العراق في مثل هذه المواقف السياسية.

وأفاد مراسلنا في بغداد بتوافد الآلاف إلى ساحة التحرير وسط العاصمة العراقية، إلى جانب تظاهر عدد كبير من المواطنين بين مدن العراق استجابة لدعوة مقتدى الصدر.

وأشار إلى وجود  تأييد كبير للتظاهر ضد التصعيد الذي تشهده المنطقة، لافتا إلى أن المتظاهرين حاولوا توجيه رسالة للعالم بأن العراق ينأى بنفسه عن الدخول في الصراع بين الولايات المتحدة وإيران.

وقطعت القوات الأمنية العراقية جميع الطرق والجسور المؤدية إلى ساحة التحرير وسط العاصمة العراقية وذلك بعد دعوة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر إلى مظاهرات شعبية في العاصمة بغداد.

 

وقال مراسلنا إن زعيم التيار الصدري قال إنه لا يريد زج العراق لهذا التصعيد الذي يمكن أن ينتج عنه حرب بين الطرفين.

ولفت إلى وجود  رسائل من التظاهرة منها إطلاق حمامات السلام، والتأكيد على أن العراق أرض السلام، بالإضافة إلى حمل الورود وأغصان الزيتون، وارتداء المنظمين الزي العربي في هذه التظاهرة.