ارتفاع أعداد الإصابات والوفيات في إسرائيل بسبب كورونا

رغم وصف إسرائيل نفسها بأنها مُتقدمة طبياً، وإعلانها منذ أسابيع قربها من اكتشاف علاج لفيروس كورونا المُستجد (كوفيد-19)، إلا أن الوضع انقلب فيها رأسا على عقب وكسرت أعداد الإصابة بالفيروس حاجر الـ6 آلاف.

وتجاوزت أعداد حالات الوفاة الـ30 حالة، بعد تسجيل 5 حالات ليصبح العدد 33 حالة وفاة اليوم وفقا لإحصاءات وزارة الصحة الإسرائيلية.

كما أعلن جيش الاحتلال تسجيل 13 حالة إصابة جديدة بالفيروس في صفوفه، ليرتفع إجمالي المصابين في الجيش الإسرائيلي إلى 97 عسكرياً، مشيراً إلى وجود أكثر من 3 آلاف من أفراده في الحجر الصحي للاشتباه في إصابتهم بالفيروس.

وامتدت الإصابات إلى وزير الصحة الإسرائيلي، يعقوب ليتسمان، وزوجته، وكان الوزير، البالغ من العمر 71 عاما، قد ظهر مراراً إلى جانب رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، للإدلاء بأحدث الإشعارات بشأن تفشي الفيروس وإجراءات مكافحته.

ويُعد ليتسمان هو أبرز مسؤول إسرائيلي يُعلن عن إصابته بالمرض حتى الآن، وذلك بعد إدخال مسؤولين إلى الحجر الصحي المنزلي، من بينهم نتنياهو ورئيس الأركان ووزير الداخلية ووزير الزراعة، بسبب مخالطتهم لمصابين بالفيروس.