ارتفاع الودائع في البنوك الإماراتية إلى 1،739 تريليون درهم

كشفت إحصاءات المصرف المركزي الإماراتي، عن ارتفاع إجمالي رصيد الودائع لدى الجهاز المصرفي إلى حوالى 1،739 تريليون درهم،  بزيادة 112 مليار درهم.

وأظهرت إحصاءات المركزي تفوق قيمة الودائع على القروض لدى البنوك العاملة في الإمارات بمقدار 85 مليار درهم خلال الـ 11 شهراً الأولى من عام 2018، الأمر الذي يظهر زيادة حجم السيولة المتوافرة لديها، وفقاً للأرقام الصادرة من مصرف الإمارات المركزي.

 

  • وأكدت مصادر مصرفية، أن زيادة قيمة الودائع على القروض انعكست إيجاباً على قوة الملاءة المالية للمصارف، وهو ما عزز بدوره من جميع المؤشرات الخاصة بعملها.

 

وكان للارتفاعات المتوالية لأسعار الفائدة خلال الفترة الماضية دوراً كبيراً في زيادة إقبال العملاء على الاستثمار في الودائع، وذلك بقصد تحقيق مكاسب مضمونة خاصة في ظل حال عدم الاستقرار التي تشهدها الأدوات الاستثمارية الأخرى..وجاء الدعم للارتفاع المسجل في بند الودائع من الزيادة التي شهدتها ودائع المقيمين البالغة حوالى 1،535 تريليون درهم مع نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني  2018 مقارنة مع 1،435 تريليون درهم نهاية شهر ديسمبر/ كانون الأول 2017. فيما قفزت ودائع الحكومة من 212 مليار درهم إلى 303،5 مليار درهم..بينما بلغ إجمالي رصيد القروض 1،653 تريليون درهم في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني من 2018 مقارنة مع 1،58 تريليون في نهاية ديسمبر من 2017

 

  • يُذكر أن المصارف العاملة في الإمارات كانت شهدت فجوة كبيرة بين القروض والودائع، لكنها اخذت بالتقلص التدريجي خلال النصف الأول من 2017 قبل أن تعاود السيولة تحسنها بقوة مع بداية الربع الثالث من العام ذاته، ما مكن الودائع من التفوق مجددا على القروض.

 

وارتفعت نسبة أصول السيولة المؤهلة في نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني 2018 إلى 17 في المئة مقارنة مع 16.5 في المئة في شهر أكتوبر/ تشرين الأول من العام ذاته، وزادت نسبة كفاية رأس المال بشقية الأول والثاني إلى 18.2 في المئة.