استئناف محاكمة رئيسي وزراء سابقين في الجزائر بتهم فساد

 

استؤنفت في الجزائر محاكمة رئيسي الوزراء السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال و15 متهما في ملف تركيب السيارات في الوقت الذي تصر فيه هيئة الدفاع على مقاطعة الجلسة.

ومن المرتقب أن يتم تأجيل المحاكمة مع ظهور محامين جدد في قضايا الحال المطروحة أمام مجلس قضاء سيدي امحمد بالعاصمة الجزائرية. وذلك وسط مطالب بعض المتهمين بعدم تأجيل محاكمتهم وعلى رأسهم رئيس الوزراء السابق أحمد أويحيى.

ويخضع أكثر من 60 متهما للبقاء داخل السجن بينما يظل العشرات في حالة إفراج مؤقت بعد اتهامهم باستغلال النفوذ ومنح عقارات والامتياز الصناعي دون وجه حق.

كانت الجلسة الأولى تم تأجيلها، يوم الإثنين، بعد انسحاب هيئة دفاع المتهمين لأسباب تنظيمية وعدم توفر الأجواء الملائمة للمحاكمة من جهة وعدم استيفائها للشروط القانونية بحسب بيان هيئة الدفاع.