استشهاد فلسطيني متأثرا بجراحه خلال مسيرة العودة

استشهد شاب فلسطيني، اليوم الإثنين، متأثراً بجروح أصيب بها برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، قبل عدة أشهر شرق بلدة جباليا، شمال القطاع، أثناء مشاركته في مسيرات العودة الكبرى.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، عن استشهاد الشاب فادي أسامة رمضان حجازي (21 عاماً) متأثراً بجروحه الخطيرة التي كان أصيب بها في شباط/فبراير الماضي لدى مشاركته في مسيرة سلمية شرق جباليا، وظل يتلقى العلاج في المستشفى الإندونيسي لخطورة حالته الصحية.

ويرتفع عدد شهداء مسيرة العودة الكبرى منذ بداية انطلاقتها في 30/مارس 2018 الى ما يقارب 327 شهيد، من بينهم 16 شهيد لا تزال إسرائيل تحتجز جثامينهم، فيما أصيب عشرات الآلاف من المصابين من بينهم المئات من الحالات الصعبة والخطرة والتي أدت إلى حدوث بتر في الأطراف السفلية والعلوية.