استعدادات العيد في الأردن.. معارض للتسوق بأسعار في المتناول

مع حلول عيد الأضحى المبارك، تشهد الأسواق الأردنية تراجعا في حركة بيع الملابس ونشاطا في بيع الحلويات،  وفي هذه الأجواء أقيمت معارض شبابية لتقديم منتجات بأسعار تزامنا مع عيد الأضحى.

“بدي أعيد” لم يكن شعار المعرض الذي أقامته نقابة المهندسين فقط بل لسان حال المواطن الأردني في ظل الظروف الاقتصادية السائدة، فأتاح المعرض الفرصة أمام الشباب لعرض مشروعاتهم الصغيرة من خلال تقديم المنتجات بأسعار في متناول اليد وتحقيق مردود مالي لهم ولأسرهم.

وشهدت الأسواق الأردنية تراجعا في حركة بيع الملابس بلغ 60%  قبل عيد الأضحى في الوقت الذي كان يتوقع فيه التجار تغيرا في واقع حال الركود الذي سبق الأعياد.