استمرار الاحتجاجات في عدة مدن لبنانية

تتواصل الأعمال الاحتجاجية في لبنان اليوم الجمعة، للمطالبة بمحاسبة الفاسدين، واحتجاجا على احتمالية تكليف سمير الخطيب، لرئاسة الحكومة.

ففي المنية بشمال البلاد، قطع محتجون الطريق الدولي، ودخلوا في مفاوضات مع قوات الجيش التي طالبتهم بإعادة فتح الطرق، ما تسبب في أزمة سير خانقة للمتجهين إلى طرابلس أو الذين يقصدون المنية وعكار.

وفي جنوب لبنان، نفذ المحتجون، لليوم الثاني على التوالي، اعتصاما أمام مصلحة تسجيل السيارات والآليات في النبطية (النافعة) للمطالبة بـ”محاسبة ناهبي المال العام”، فأقفلوا المدخل الرئيسي للمصلحة بعد أن سمحوا للموظفين بالدخول فقط، مانعين دخول المواطنين أو معقبي المعاملات.

وفي صيدا،  أقدم محتجون ليلا، أطلقوا على أنفسهم “الجناح الثوري لصيدا تنتفض”، على وضع إقفال وسلاسل معدنية على البوابة الحديدية لمؤسسة مياه لبنان الجنوبي في صيدا.