اشتية: نثمن استمرار دعم الأمم المتحدة في ظل الحرب التي تشنها الإدارة الأمريكية

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، أنه ستتم مراجعة اجندة السياسات الوطنية، واعادة توجيه وترتيب أولويات العمل الحكومي، بالتنسيق مع الجهات الداعمة والمانحين.
وأثنى اشتية، خلال لقائه اليوم الأربعاء، في مدينة رام الله، وفدا من المؤسسات والمنظمات التابعة للأمم المتحدة برئاسة نائب المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط (UNSCO) جيمي ماكجولدريك،على استمرار دعم الأمم المتحدة ومؤسساتها لفلسطين، في ظل الظروف الصعبة وانسداد الأفق السياسي، والحرب التي تشنها إدارة ترمب واسرائيل على الفلسطينيين.

وبحث اشتيه مع الوفد الزائر سبل تعزيز التعاون وتنسيق الجهود على صعيد الخدمات المقدمة للشعب الفلسطيني، مشدداً على المساعي الحثيثة لخدمة سكان قطاع غزة، والاستمرار في دعم القطاع بالتوازي مع تقدم جهود المصالحة الوطنية،منوهاً ” أن أي دعم خارجي يجب أن يكون تحت مظلة الحكومة الفلسطينية”.