اشتية وهنية يبحثان جهود مكافحة فيروس كورونا

كشفت حركة حماس اليوم الأحد عن تفاصيل الإتصال الذي دار بين رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية ورئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية.

وأكدت حركة حماس أن هنية أجرى اتصالًا هاتفيًا مع رئيس الوزراء د. محمد اشتية حيث بحثا التداعيات المترتبة على جائحة كورونا”.

وقال رئيس الحركة خلال الاتصال “إننا كفلسطينيين موحدون في خندق واحد لمواجهة هذا الوباء”، مشددًا على أن سلامة كل مواطن فلسطيني تعنينا، في القدس وغزة والضفة والداخل والخارج”.

وبحسب البيان أكد هنية على تكامل الأداء، وتضافر كل الجهود، واستنفار الطاقات الفلسطينية لمواجهة الوباء، مشيرًا إلى احتياجات غزة وظروفها في ظل الحصار الخانق، وما يمكن أن تقوم به الحكومة الفلسطينية تجاه أبناء الشعب الفلسطيني في غزة.

وأعرب رئيس المكتب السياسي عن كل الأمنيات لابناء الشعب الفلسطيني في الضفة والقدس لمواجهة هذا الفيروس والحد من انتشاره، وعلاج كل المصابين وسلامتهم.

وقال إن الحركة جاهزة ومستعدة لبذل كل ما هو مطلوب منّا في هذا الإطار، ولن تتخلى عن واجبها الوطني تجاه شعبها في أي مكان”، مشددًا على ضرورة تجنيب أعمال وجهود مواجهة هذا الوباء، وحماية الشعب الفلسطيني من أي خلافات سياسية.