اعتقال 16 من البحرية الأمريكية بتهمة الإتجار بالبشر والمخدرات

أعلن الجيش الأمريكي، الخميس أنه اعتقل 16 من عناصر مشاة البحرية الأمريكية (المارينز) بتهمة الاتجار بالبشر وجرائم مخدرات.
وتم توقيفهم في قاعدة كامب بندلتون التابعة للمارينز في كاليفورنيا على بعد قرابة 90 كلم شمال الحدود المكسيكية.
وقال الجيش في بيان إن “عناصر المارينز ال16 اعتقلوا بتهمة التورط في انشطة غير قانونية مختلفة من الاتجار بالبشر إلى جرائم مخدرات. وأدت معلومات تم الحصول عليها من تحقيق سابق في الاتجار بالبشر إلى تسريع الاعتقالات”.
وأضاف البيان أن 8 أعضاء آخرين في المارينز “سيتم استجوابهم لدورهم في جرائم مخدرات مفترضة غير متصلة باعتقالات اليوم”.
وقالت المتحدثة باسم المارينز كندرا موتز إن التهم “متنوعة” وليس جميع الموقوفين متهمين بالاتجار بالبشر.
وتأتي اعتقالات الخميس بعد توقيف عنصرين في المارينز في وقت سابق هذا الشهر بتهمة تهريب مهاجرين مكسيكيين غير مسجلين إلى الولايات المتحدة.
وتم توقيف العنصرين بعد العثور على 3 مكسيكيين كانوا مستعدين لدفع ثمانية آلاف دولار من أجل “تهريبهم إلى الولايات المتحدة” في الجزء الخلفي من عربتهم على بعد نحو عشرة كيلومترات عن الحدود، بحسب وثائق محكمة.
وقالت موتز “يحتمل أن يكون هناك رابط” بين القضايا دون الإدلاء بتفاصيل أخرى إذ أن التحقيقات لا تزال مستمرة.
وسبق أن قام عناصر من الجيش الأميركي بمساعدة مهاجرين على دخول الولايات المتحدة في 2014 و2017 والعام الماضي.
وقال الجيش إن عناصر المارينز الذين أوقفوا الخميس ليسوا من ضمن الانتشار العسكري على الحدود الأمريكية المكسيكية في إطار جهود الرئيس دونالد ترامب وقف تدفق المهاجرين غير القانونيين.