اعتقال 200 فلسطيني وهدم 20 منشأة على يد قوات الاحتلال بالقدس المحتلة

تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتداءاتها وانتهاكاتها اليومية في مدينة القدس المحتلة ، حيث إزدادت حدة تلك الممارسات بعد سلسلة الخطوات التي أعلنت عنها الحكومة الإسرائيلية بدعم أمريكي تتضمن مخططات الضم وتوسيع رقعه الاستيطان في القدس المحتلة.

وتنوعت هذه الاعتداءات اليومية، بشكل ملفت خلال شهر تموز الماضي، حيث عمليات هدم المنازل والمنشئات وتشريد السكان وترويع الآمنيين، والاعتقالات والملاحقة، وقرارات الإبعاد، وعمليات الاقتحام للمسجد الاقصى، علاوة على الإعلان عن المشاريع التهويدية الاستيطانية التي لا تتوقف وتتسارع وتيرتها يوما بعد يوم بقرارات رسمية صادرة عن حكومة الاحتلال .

وأوضح مركز معلومات وادي حلوه في القدس أن بلدية الاحتلال الإسرائيلي واصلت هدم المنشآت في مدينة القدس، تحت ذريعة “عدم الترخيص”، في وقت تفرض فيه الشروط التعجيزية والمبالغ الطائلة لإجراءات الترخيص والتي تمتد لسنوات طويلة، كما أجبرت مقدسيين على هدم منازلهم بأنفسهم، تحت طائلة دفع غرامات مالية وأجرة هدم للبلدية.

ورصد مركز في تقريره الشهري عن شهر تموز الماضي، هدم 20 منشأة في القدس ، بينها 4 منشآت هدمت بأيدي أًصحابها، وكانت كالتالي: 11 منزلا، منشأتين تجاريتين، بركسين للمواشي، سور، غرفة زراعية، و3 مخازن، مشيراً إلى أن جبل المكبر شهد أكبر عمليات الهدم.

وأضاف أن سلطات الاحتلال علقت الشهر الماضي إخطارات إخلاء على عشرات الدونمات في بلدة العيسوية، بحجة “ملكيتها لدولة إسرائيل”، كما صادرت “سلطة الطبيعة” قطعة أرض في بلدة سلوان وهدمت المخازن المقامة عليها منذ عشرات السنين، بحجة “المنفعة العامة”.كما تم مصادرة عشرات الطرود الغذائية في من حي وادي الجوز،وعدد من الأضاحي خلال فترة عيد الأضحى .

الإبعاد والاعتقالات

كما واصلت قوات الاحتلال تنفيذ حملات الاعتقالات في مدينة القدس، وإصدار قرارات الإبعاد عن المسجد الأقصى حيث تم تسجيل 201 حالة اعتقال في المدينة وأحيائها وبلداتها المختلفة تركزت في بلدة العيسوية، فيما تم إصدار 14 قرار إابعاد عن المسجد الأقصى والمدينة المحتلة.

وأوضح مركز المعلومات، أن من بين المعتقلين الشهر الماضي محافظ القدس عدنان غيث، حيث اعتقل من منزله في بلدة سلوان وحول إلى زنازين عسقلان وقضى في تحقيق مخابرات الاحتلال حوالي 3 أسابيع، كما استدعت مخابرات الاحتلال نائب محافظ القدس عبدالله صيام، واعتقلت أمين سر حركة فتح في القدس شادي مطور خلال وقفة ضد اعتقال المحافظ غيث أمام مبنى “محكمة الصلح” في القدس الغربية.

كما نفذت سلطات الاحتلال عشرات الاعتقالات في القدس يوم إعلان نتائج الثانوية العامة، حيث تم اعتقال 39 مقدسيا عشية إعلان النتائج ويومها من القدس.
وأصدرت سلطات الاحتلال 14 قرار إبعاد: 9 قرارات إبعاد عن المسجد الأقصى، 3 عن مدينة القدس، 2 عن القدس القديمة.

المسجد الأقصى المبارك

وأضاف المركز أن ما يسمى بمحكمة الاحتلال أصدرت، شهر تموز الماضي، قرارا يقضي بإغلاق مصلى باب الرحمة داخل المسجد الأقصى، ووجهت مديرية شرطة الاحتلال كتاباً موجهاً إلى دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، لإبلاغها بقرار المحكمة، فيما أكدت المرجعيات الدينية (الهيئة الإسلامية العليا ومجلس الأوقاف والشؤون الإسلامية ودار الإفتاء ودائرة قاضي القضاة) في بيان لها حينها، إن مصلى باب الرحمة هو جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى المبارك الذي هو للمسلمين وحدهم بقرار إلهي رباني غير قابل للنقاش ولا للتفاوض ولا للتنازل عن ذرة تراب منه.

وتواصلت اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى، والتي تتم بشكلٍ يوميّ، باستثناء يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع، خلال فترتين “صباحية وبعد صلاة الظهر”، عبر باب المغاربة الذي تسيطر سلطات الاحتلال على مفاتيحه منذ احتلال القدس، وكثف المستوطنون من اقتحامات الأقصى خلال شهر تموز الماضي خلال فترة ما يسمى “خراب الهيكل”.

وأواخر شهر تموز الماضي، عشية عيد الأضحى (يوم عرفة) استباح عشرات المستوطنين المسجد الأقصى، وقاموا بأداء صلواتهم وطقوسهم الدينية ورفعوا العلم الإسرائيلي في ساحات الأقصى ملتقطين الصور التذكارية لهم بحراسة قوات الاحتلال، وسط تشديدات على المصلين وإخلاء ساحات في الأقصى لتسهيل اقتحامهم.

المؤسسات المقدسية
ورصد مركز معلومات وادي حلوه، قيام سلطات الاحتلال باستهداف عدد من المؤسسات الوطنية المقدسية، حيث تم اقتحام مركز يبوس الثقافي والمعهد الوطني للموسيقى في شارع الزهراء، ومصادرة ملفات مالية وحواسيب ومستندات خاصة، وذلك بعد تفتيشهما بشكل دقيق استمر لعدة ساعات.

كما اعتقلت قوات الاحتلال مديرة مركز يبوس رانية الياس ومدير المعهد الوطني سهيل خوري، كما اقتحت مركز جمعية الدراسات العربية في بيت حنينا شمال القدس، وصادرت بعض محتوياته واعتقلت مديره خليل التفكجي.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]