اقتحامات للمسجد الأقصى.. واعتداءات واعتقالات في الضفة وغزة

أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، نيران أسلحتها الرشاشة صوب الصيادين والمزارعين ورعاة الأغنام في قطاع غزة، كما ونفذت حملة اعتقالات في صفوف الفلسطينيين في الضفة الغربية، فيما جدد عشرات المستوطنين اقتحامهم للمسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة.

وفي مدينة القدس المحتلة، جدد عشرات المستوطنين من اقتحامهم للمسجد الأقصى المبارك، حيث اقتحم 140 مستوطنا ساحات المسجد الأقصى المبارك، بحماية شرطة وقوات الاحتلال الإسرائيلي، من بينهم شخصيات حكومية .

ونفذت قوات الاحتلال حملة اعتقالات بحق حراس أحد حراس المسجد الأقصى المبارك، و اعتقلت كلا من: حارس الأقصى عرفات نجيب، والمواطن أمين صيام، عقب دهم منزليهما في المدينة وتفتيشهما.

كما أفاد مكتب إعلام الأسرى، أن قوات الاحتلال استدعت خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ عكرمة صبري للمقابلة اليوم بعد اقتحام منزله.

وفي قطاع غزة أطلقت بحرية الاحتلال الإسرائيلي نيران أسلحتها الرشاشة الثقيلة تجاه مراكب الصيادين قبالة سواحل(الواحة والسودانية) شمال غرب قطاع غزة، وأطلقت قوات الاحتلال النار تجاه أراضي ومنازل المزارعين ورعاة الأغنام شرق كل من خانيونس ودير البلح جنوب ووسط القطاع، إلى جانب مناطق من حدود شرق مدينة غزة.

وفي الضفة الغربية، نفذت قوات الاحتلال حملة اعتقالات طالت العديد من الفلسطينيين، حيث اعتقلت خمسة أسرى محررين من بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم بالضفة الغربية و هم “أنس شاهر ديرية، وعوني أحمد طقاطقة، وأحمد سلطي ثوابتة، ويوسف زكي ديرية، وراغب حسين ديرية، بعد دهم منازل ذويهم، وتفتيشها”.

وفي حي الطيرة غرب مدينة رام الله اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الشاب أسامة معمر نخلة، عقب دهم منزله في الطيرة، وهو من مخيم الجلزون، كما نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات في مدينة الخليل واعتقلت الفلسطينية روان شاكر قباجة، وهي معلمة وأم لأربعة أطفال، أثناء اقتحام بلدة ترقوميا غرب الخليل، كما واقتحمت مخيم العروب شمال الخليل، واعتقلت الشاب مهند جابر محمد أبو سل (33 عاما)، كما داهمت منزل المواطن عيسى ربحي أبو عيد في بلدة الشيوخ شرق الخليل وعبثت بمحتوياته.

إلى ذلك اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، مدرسة دير نظام الثانوية المختلطة غرب رام الله ، و فتشت الغرف الصفية، وروعت الطلبة، وهددت باعتقال عدد منهم، بحجة إلقاء الحجارة على مركبات المستوطنين قرب القرية،كما أغلق الاحتلال، حاجز حوارة جنوب نابلس، والطريق الواصل بين محافظتي نابلس وقلقيلية.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس في تصريحات له: “إن قوات الاحتلال أغلقت الحاجز والطريق؛ وذلك بعد انتشار مجموعة من المستوطنين على الطرقات، خاصة بالقرب من مدخل مستوطنة “يتسهار”، ما تسبب بأزمة مرورية خانقة.