الأردن.. حملة للتوعية بأهمية الكشف المبكر لسرطان الثدي

تتواصل في العاصمة الأردنية عمان، ورش عمل متعددة التخصصات هدفها مد جسور التعاون بين الأطباء وأخصائيي الأشعة للكشف المبكر عن سرطان الثدي وذلك في إطار البرنامج الأردني لعلاج سرطان الثدي  الذي انطلق عام 2018 تحت رعاية مؤسسة الحسين للسرطان.

وقالت مديرة برنامج التوعية في البرنامج الأردني لسرطان الثدي، أسما أحمد، إن هذه الورش التدريبية تأتي في إطار تبادل الخبرات بين الأطباء والفنيات التي تهدف للاستفادة بشكل أكبر في مجال محاربة مرض سرطان الثدي.

وأطلق البرنامج الأردني لعلاج سرطان الثدي عام 2018 لنشر التوعية بأهمية الفحص المبكر، الذي يضمن نسبة شفاء تصل إلى 98%، في حين لا تتجاوز نسبة الشفاء 18% في الحالات المتقدمة من سرطان الثدي.

وقالت مديرة وحدة الكشف المبكر عن السرطان بمركز الحسين، إن الكشف المبكر لسرطان الثدي عن طريق الماموجرام  أهم أهداف الدورات التدريبية وذلك قبل انتشار ورم الثدي.

هذه النقاشات التي نظمتها مؤسسة ومركز الحسين للسرطان هدفها تبادل الخبرات والإطلاع على آخر ما توصل له العلم الحديث في الكشف المبكر لسرطان الثدي من خلال الأجهزة الحديثة وثلاثية الأبعاد.

وتعمل الحملة من خلال عقد محاضرات وندوات وتوفير فحص المجاني وعدة أنشطة خلال أكتوبر الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي من أجل رفع نسبة الكشف المبكر عن السرطان في مراحله الأولى.