الأزمة الليبية محور لقاء الرئيس الجزائري ووزير الخارجية الفرنسي

يبدأ وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان اليوم زيارة للجزائر لمناقشة ملفات عدة في مقدمتها الملف الليبى.

قال مراسل الغد من الجزائر، كريم قندولي، إن وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم سيستقبل نظيره الفرنسي، ويعقب ذلك لقاء لودريان مع الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون في ثاني لقاء لهما.

وأوضح مراسل الغد أن محور المحادثات يتركز حول إرساء الأمن في لبيبا، لاسيما وأن فرنسا لاعب مهم في هذه الأزمة.

وكان الرئيس الجزائري قد قال: “المتاجرة بدم الليبيبن غير مقبول، والجزائر لن تسمح بذلك”، مؤكدا أن بلاده مستعدة لاحتضان الحوار الليبي – الليبي، كما أنها تعتبر أن أمن ليبيا هو أمنها.