الأسهم السعودية تواصل هبوطها للجلسة الخامسة

أخفق سوق الأسهم السعودي في الاحتفاظ بارتداده الصعودي الذي لم يستمر أكثر من 10 دقائق خلال جلسة التعاملات اليوم الاثنين، مواصلاً هبوطه للجلسة الخامسة على التوالي، منذ صدور تقرير صندوق النقد الدولي الذي توقع أن تمنى الموازنة السعودية بأكبر عجز في تاريخها، جراء انخفاض أسعار النفط.

ويتوقع أن يصل العجز في الموازنة السعودية للعام الحالي إلى 140 مليار ريال.

وانخفض المؤشر العام للسوق بنسبة 0.06%، بعد مرور دقائق معدودة، بضغط من أسهم قطاعات البنوك والاتصالات والطاقة، وسجل سهم “اللجين” أكبر نسبة انخفاض بنحو 1.8%، وأفسمنت السعودي 1.7%، وزين للاتصالات 1%.

وقال وسطاء، إن السوق تأثرت بنتائج الشركات التي جاءت أقل من التوقعات، بل أن الكثير منها سجل خسائر كبيرة، في مؤشر على الانعكاسات السلبية لانخفاض أسعار النفط على أداء الشركات السعودية، وفقا لما قاله المحلل المالي أحمد أبو الحسن في اتصال مع ” الغد العربي نت”، متوقعا، أن تعاني السوق السعودية كثيراً الفترة المقبلة، مع انتهاء الشركات من إعلانات نتائجها، وتراجع مستويات السيولة”.