الأفريقي يبحث عن رد الاعتبار أمام مازيمبي بعد هزيمة مذلة

سيبحث الأفريقي التونسي عن رد الاعتبار وتحقيق انتصار معنوي عندما يستضيف مازيمبي غدا الثلاثاء لتعويض الهزيمة المذلة 8-صفر في ملعب بطل الكونجو الديمقراطية في وقت سابق هذا الشهر في دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

ورغم الغضب الجماهيري يتمنى الأفريقي أن يحظى بدعم نحو 40 الف مشجع في استاد رادس لمساعدته في الثأر من مازيمبي، البطل خمس مرات، وإحياء فرصه في التأهل لدور الثمانية خاصة بعد رفع الايقاف عن الإسماعيلي المصري.

وقال وسام يحي قائد الأفريقي للصحفيين “يجب أن نرد في مباراة الإياب لحفظ ماء الوجه” بعد الهزيمة التي أدت إلى استقالة المدرب شهاب الليلي.

وكان رصيد الأفريقي خاليا من النقاط بعد إلغاء نتائج الإسماعيلي في وقت سابق بسبب أحداث الشغب خلال فوز الفريق التونسي 2-1 الشهر الماضي.

لكن بعودة الإسماعيلي لمنافسات المجموعة يحتل الأفريقي، العائد للظهور في دور المجموعات لدوري الأبطال بعد غياب 22عاما، المركز الثالث حاليا برصيد ثلاث نقاط بينما يتقاسم مازيمبي الصدارة مع شباب قسنطينة الجزائري برصيد ست نقاط.

وسيقطع الترجي حامل اللقب خطوة نحو التأهل لدور الثمانية اذا تفوق على ضيفه أورلاندو بايرتس من جنوب أفريقيا غدا الثلاثاء رغم أنه سيفتقد جمهوره في استاد المنزه بسبب عقوبة. ويملك الفريقان خمس نقاط في صدارة المجموعة الثانية.

ويحتل هورويا الغيني المركز الثالث بأربع نقاط قبل مواجهة بلاتينيوم ستارز الزامبي متذيل الترتيب بنقطة واحدة.

ويغيب عن الترجي لاعب الوسط الليبي حمدو الهوني والمدافع خليل شمام بسبب الإصابة.