الأقليات في إيران.. انتهاكات مستمرة وتعطيش ومصادرة للممتلكات

تحديات داخلية كبيرة تنتظر الرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي ليجد لها حلولا، على رأس هذه التحديات الاتهامات المستمرة لإيران بالتمييز ضد الأقليات خاصة العرب الأهواز.

ورغم أن الدستور الإيراني يعترف بالتعددية القومية في البلاد ويصرح بذلك، وبضرورة المساواة والتكافؤ بينها إلا أن هذا لا يحدث على أرض الواقع.

الأقليات في إيران

الأقليات التي تعيش في إيران هي الأتراك الأذريين والأكراد والعرب والبلوش والتركمان.

وتتمثل الانتهاكات ضد الأقليات في تقييد الوصول إلى المرافق الأساسية مثل السكن والمياه والصرف الصحي، وتحويل مجرى نهر كارون لحرمان عرب الأحواز من المياه وإجبارهم على ترك أراضيهم.

بالإضافة إلى مصادرة الممتلكات وممارسة إخلاءات قسرية في مناطق الأقليات، والتمييز في سوق العمل وحرمان الأقليات من العمل في القطاع العام، وحظر استخدام لغات الأقليات في المكاتب الحكومية وفي التعليم في المدارس، وفرض القيود على العبادات المذهبية مثل المسلمين السنة او معتنقي الديانات الأخرى، ويعتبر النقص الحاد في المياه أبرز مشاكل الأقليات الإيرانية

وتحدثت الأمم المتحدة عن إخلاء قسري لعرب الأحواز من مناطقهم، وتواجه الأقليات الإيرانية تمييزا وظيفياً في صناعة النفط والغاز، وتحرم الأقليات الإيرانية من ممارسة شعائرها بشكل طبيعي

نسب الأقليات

*تعداد الإيرانيين من غير المسلمين الشيعة 10 ملايين نسمة بنسبة 12%

*الأقلية الأكبر في إيران هم الأكراد والعرب والبلوش والسُنة

*تعداد المسيحيين والزرداشتيين والبهائيين واليهود مليون نسمة بنسبة 2% من السُكان

الأكاديمي والباحث في الشئون الإيرانية من لندن، د. نبيل الحيدري، أن الأوضاع في الأحواز العربية مأساوية.

وأضاف الحيدري، خلال تصريحات مع برنامج حصة مغاربية، أن هناك بطالة وشح في المياه في مناطق الأحواز العربية.

وأوضح أن هناك تمييز واضح ضد العرب في مناطق الأحواز ونقص خدمات مما تسبب في اشتعال احتجاجاتهم في إيران.

تقصير حكومي

أكد مدير المركز العربي للدراسات الإيرانية من طهران د. محمد صالح صدقيان، أن تظاهرات شح المياه في خوزستان تعكس تقصيرا من الحكومة الإيرانية لعدم إنجاز المشروعات المائية.

وأوضح أن كثير من المدن الإيرانية تعاني من شح المياه حتى في المدن الكبرى في البلاد.

وأضاف أن هناك سوء إدارة من الحكومة الإيرانية في توزيع المياه في المدن.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]