الأمطار تنهمر على عرفات وسط دعاء ودموع الحجاج

هطلت الأمطار بغزارة، اليوم السبت، على مشعر عرفات، حيث يقضي حجاج بيت الله الحرام الركن الأعظم من أركان الحج.

 

 

وامتزجت دموع المتضرعين إلى الله، مع قطرات الغيث، حيث استبشر كثيرون بهطول الأمطار الذي يخفف من درجات الحرارة.

 

 

وبدأ أكثر من مليوني حاج الوقوف على جبل عرفات منذ شروق شمس التاسع من شهر ذي الحجة وحتى الغروب ثم يبيتون في المزدلفة استعدادا لرمي جمرة العقبة قبل طلوع شمس يوم العاشر الذي يوافق اليوم الأول من عيد الأضحى.

 

 

 

كما توافدت جموع غفيرة من حجاج بيت الله الحرام منذ وقت مبكر إلى مسجد نمرة في مشعر عرفات لأداء صلاتي الظهر والعصر جمعاً وقصراً، والاستماع لخطبة يوم عرفة.

 

 

ودعت قوات الدفاع المدني السعودية  حجاج بيت الله الحرام في المشاعر المقدسة إلى أخذ الحيطة والحذر أثناء هطول الأمطار وتجنب الأماكن المنخفضة وملامسة الأجسام المعدنية الموصلة للتيار الكهربائي.

 

 

وكان حجاج بيت الله الحرام قد حرصوا على اقتناء المظلات الشمسية بألوانها المختلفة وصناعاتها المتنوعة وأحجامها المتعددة بين الصغيرة والمتوسطة، لوقايتهم من ضربات الشمس، والتي استخدموها أيضا عند هطول الأمطار.