الأمم المتحدة| الإرهاب وفلسطين وسوريا محاور رئيسية في كلمة السيسي

ركزت كلمة  الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، على عدة محاور مهمة تشغل المنطقة، منها التصدي للإرهاب بشتى أنواعه في المنطقة، بالإضافة إلى ضرورة إيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية، فضلا عن التطرق لما يحدث في كل من ليبيا وسوريا.

وطالب السيسي خلال كلمته باتباع نهج شامل لمكافحة الإرهاب دون تمييز ومنع تمويله، داعيا إلى معالجة القصور وتحقيق العدالة في عمل مجلس الأمن الدولي.

كما أكد الرئيس المصري ضرورة رفع اسم السودان من قوائم الدول الراعية للإرهاب، وأشار في الوقت نفسه إلى أن الحل السياسي للأزمة السورية بات أمرا ملحًا.

وأوضح أن بقاء القضية الفلسطينية دون حل عادل يعني استنزاف موارد شعوب المنطقة، مؤكدًا الحاجة إلى قرارات جريئة تعيد الحق للشعب الفلسطيني”.

وشدد الرئيس المصري على أن ثمة حاجة لتضافر الجهود لمنع الفصائل المسلحة من السيطرة على ليبيا ولمنع الأطراف الخارجية من التدخل في الصراع الدائر هناك، وقال إن ليبيا بحاجة لإنقاذها من فوضى الميليشيات والاستقواء بجهات خارجية.

وأوضح الرئيس المصري، أن مفاوضات سد النهضة لم تفض إلى نتائج مقبولة حتى الآن، موضحا أن تعثر المفاوضات يؤدي إلى مشكلات إقليمية، مشيرا إلى أنه تم تدشين آلية جديدة للنهوض بدول أفريقيا بعد إنهاء النزاع.

وأكد أن الشعب المصري تحمل أعباء كثيرة لإنجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي، لافتا إلى أن مصر أطلقت خطة شاملة للنهوض من خلال مكافحة الإرهاب والإصلاح الاقتصادي.

 

مصر

79٬254
اجمالي الحالات
950
الحالات الجديدة
3٬617
اجمالي الوفيات
53
الوفيات الجديدة
4.6%
نسبة الوفيات
22٬753
المتعافون
52٬884
حالات تحت العلاج

الإمارات العربية المتحدة

53٬577
اجمالي الحالات
532
الحالات الجديدة
328
اجمالي الوفيات
1
الوفيات الجديدة
0.6%
نسبة الوفيات
43٬570
المتعافون
9٬679
حالات تحت العلاج

فلسطين

5٬220
اجمالي الحالات
191
الحالات الجديدة
24
اجمالي الوفيات
4
الوفيات الجديدة
0.5%
نسبة الوفيات
525
المتعافون
4٬671
حالات تحت العلاج

العالم

12٬337٬473
اجمالي الحالات
215٬716
الحالات الجديدة
554٬636
اجمالي الوفيات
4٬560
الوفيات الجديدة
4.5%
نسبة الوفيات
6٬929٬179
المتعافون
4٬853٬658
حالات تحت العلاج