“الأمم المتحدة” تحث المانحين على الوفاء بتعهداتهم للاجئين السوريين

قال المنسق الإقليمي في مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين للصحفيين في دمشق اليوم الثلاثاء، إن هناك حاجة لمزيد من التمويل الدولي لتوفير مساعدات أساسية لنازحين ولاجئين سوريين.

وفي أثناء زيارته لمركز تميز الاجتماعي، الذي أقامته الأمم المتحدة، حث أمين عواد، الدول المانحة على تقديم مزيد من التبرعات لخطة الاستجابة الإقليمية للاجئين، بحسب ما نقلته وكالة أنباء “رويترز”.

وتنسق الأمم المتحدة لهذه الخطة من أكثر من 155 جهة مانحة لمساعدة اللاجئين السوريين والمجتمعات المحلية، التي تستضيفهم في تركيا ومصر ولبنان والأردن والعراق.

وأضاف عواد للصحفيين، بعد أن شاهد عرضا راقصا لأطفال في المركز، “أنا أطالب الآن الدول المانحة أن تفي بوعودها وتتبرع بالنداء المُقدم للاجئين السوريين في سوريا أو في دول الجوار”.

وذكر بيان نشرته مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في سوريا، أن نسبة تمويل نداء الأمم المتحدة الإنساني بلغت أقل من 40% في عام 2015.

وفي غضون ذلك اجتمعت كل من السعودية وإيران وتركيا والدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وهي أمريكا وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين، في فيينا أوائل شهر نوفمبر/ تشرين الثاني، حيث اتفقوا على خطط لإطلاق محادثات رسمية بين حكومة الرئيس السوري بشار الأسد ومعارضيها بحلول مطلع يناير/ كانون الثاني.

وأوضح عواد، أنه يرى أملا في تلك الاجتماعات، وقال “النقاش الذي تم خلال الأسابيع الفائتة في فيينا 1 وفيينا 2 واجتماع الشرق مع الغرب أيضا لمكافحة الإرهاب، وغيره جمع هذه الدول وهذه الوكالات مع بعض حتى يوجدوا حلاً سياسياً للأزمة السورية، وأنا أشعر بأمل أكبر من أي وقت آخر”.

وتهدف زيارة عواد إلى سوريا لإطلاق حملة مفوضية اللاجئين من أجل فصل الشتاء 2015-2016 بتمويل يبلغ 16 مليون دولار لشتاء هذا العام لتوفير احتياجات نحو 750 ألف نازح داخلي.

ولاقى نحو ربع مليون شخص حتفهم منذ تفجر الصراع السوري في عام 2011 وشُرد نحو 11 مليون شخص، يمثلون نحو نصف سكان البلاد، من بيوتهم سواء كنازحين في داخل البلاد أو كلاجئين في الخارج.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]