«الأمن والموظفون».. اختبار أمام المصالحة الفلسطينية

تحط حكومة الوفاق الفلسطينية برئاسة الدكتور رامي الحمد الله رحالها في قطاع غزة، غدا الاثنين، قادمة من رام الله عبر معبر بيت حانون “ايرز” لتسلم مهامها بشكل رسمي بعد حل حركة حماس اللجنة الإدارية قبل أسبوعين وبعد قرابة 4 سنوات من تشكيل الحكومة التي نتجت عن اتفاق الشاطئ في يونيو 2014.

لكن الحكومة الفلسطينية لم تتمكن من العمل في غزة جراء صعوبة فكفكة الملفات التي خلفها الانقسام والتي أبرزها ملف الموظفين الذين عينوا في عهد حكومة إسماعيل هنية والأمن.

وفي ظل أجواء المصالحة، تدور في الأذهان أسئلة أخرى هل ستسمح الحكومة لعناصر المقاومة الوجود على طول الشريط الحدودي ؟ وماذا عن أنفاق المقاومة وتصنيع الصواريخ المحلية وغيرها من المعدات القتالية ؟ هذه الأسئلة بحاجة إلى إجابات من قبل حركتي فتح وحماس اللتان ستعقدان اجتماعات ثنائية في القاهرة بعد تسلم الحكومة  لمهامها في قطاع غزة.

ويرى محللون سياسيون في أحاديث مختلفة مع لـ “الغد” أن حكومة الوفاق الفلسطينية ستصل غزة لتسلم مهامها ولن تناقش أي ملف من الملفات خوفا من أن تكون لغما ينفجر في وجه المصالحة.

ويقول الكاتب والمحلل السياسي مصطفى الصواف “إن وصول الحكومة لغزة لتسلم مهامها هي الخطوة الأولى لتحقيق المصالحة، مضيفا: “الكثير من الملفات تحتاج لوقت وتريث لأن الكثير من الملفات في حال التطرق إليها بشكل سريع قد تكون لغما ينفجر في وجه المصالحة”.

ويعتقد الكاتب والمحلل السياسي أكرم عطاالله أن ملف الأمن والسلاح هو الأكثر تعقيدا في ملف المصالحة، موضحا أن الدور المصري الفاعل ربما يكون هو المرجع والضامن لهذه الملفات.

ويعتبر الكاتب عطا الله أن المرونة التي تبديها حركة حماس في ملف المصالحة هذه المرة وكذلك السلطة الفلسطينية تعطي مؤشرا أنه يمكن تجاوز كل الخلافات والملفات.

أما الكاتب والمحلل السياسي المقرب من حركة حماس إبراهيم المدهون يقول “إن مصر معنية بوجود حركة حماس قوية ومستقرة ومنضبطة لأنها قادرة على الاستقرار والضبط الأمني والأجدر في أن تستمر في ذلك”.

ويضيف “حماس عنصر استقرار وهي تعمل مع الجانب المصري بإستراتيجية   أمنية تحمي الأمن القومي المصري وتحافظ على الاستقرار وفق الإستراتيجية المتوافق عليها”.

من جانيه، أشار رئيس الوزراء الفلسطيني خلال ترأسه اجتماعا وزاريا اليوم الأحد في مكتبه برام الله، إلى أن الحكومة ستسهم بشكل تدريجي في حل القضايا العالقة التي وقفت في السابق عائقا أمام تنفيذ اتفاقات المصالحة بين حركتي فتح وحماس.

وأعلن رئيس الوزراء عن تشكيل ثلاث لجان، وهي لجنة المعابر، ولجنة الوزارات والموظفين، واللجنة الأمنية.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]