الأمية في العالم العربي.. لا مكان لأطفال سوريا

آفة الأمية لا تزال تعصف بالعالم العربي، خصوصا في المناطق المنكوبة، والتي تعاني الصراعات مثل سوريا، حيث هناك، وبحسب تقرير مطول لليونسيف، 2.8 مليون طفل سوري والدول المجاورة، لم يلتحق بالمدارس، بالإضافة إلى مقتل الكثيرين وتجنيد أطفال للقتال، بعضهم لا تزيد أعمارهم عن 7 سنوات.

كانت نسبة الالتحاق بالتعليم في سوريا تفوق 90% قبل الحرب، والآن لا يمكن أن يصدق أحد أن سوريا تحولت في أقل من 5 سنوات إلى واحدة من أخطر الأماكن على الأطفال في العالم، بينهم الآن جيل مجروح جسمانيًا ونفسيًا، وخلال العام الدراسي الأول بعد الحرب، تخلف نحو 2 مليون طفل عن الدراسة أعمارهم من 6 إلى 15 عامًا، بسبب النزاع الدائر أو نزوح عائلاتهم، نصفهم على الأقل أي نحو مليون طفل، موجودين في سوريا ولا يستطيعون مواصلة تعليمهم، حتى في المناطق التي لا تزال تتوفر بها منشآت تعليمية، يدفع الهاجس الأمني الأهل إلى عدم إرسال أطفالهم إلى المدارس، خشية على حياتهم، ومن يذهبون للمدارس يواجهون ظروفًا نفسية صعبة، مثل افتقاد زملائهم الذين غيبهم الموت أو النزوح.

2a471707-0864-40d0-88c2-7c498b151b50_w987_r1_s
ووفقا لتقديرات جديدة صادرة عن منظمة اليونسكو، تقول المنظمة الدولية، إن عدد الذين يعانون من الأمية يبلغ 757 مليون شخص حول العالم فوق 15 عاما، بينهم 115 مليونا في مرحلة الشباب، و59% من هؤلاء إناث.

العالم العربي

في العالم العربي، واحد من كل 5 بالغين يعاني من الأمية، ما يمثل 19%، موريتانيا فيها النسبة الأعلى من الأمية في العالم العربي، فيما قطر لديها النسبة الأدنى من الأمية «98% من القطريين البالغين فوق 15 عاما قادرون على القراءة والكتابة».

وما بينهما بلاد تصارع حروبا ومشاكل لم تنل من عزيمة التخلص من آفة الأمية، ففي الأراضي الفلسطينية لا تتجاوز نسبة الأمية 3%، فيما تسجل نسبة الأمية في العراق 20% من مجموع السكان.

20160302180100

وفي المغرب، لا يزال 10 ملايين شخص يعانون من آفة الأمية، ويشير آخر إحصاء للسكان إلى أن عدد سكان المغرب يقارب 34 مليونا، ما يعني أن قرابة ثلث السكان أميون.

وتعاني نصف المغربيات فوق سن 15 سنة من الأمية، أما في مصر، فربع السكان البالغين يعانون من آفة الأمية.

وكانت قد بلغت النسبة في سنة 2005 حوالي 35% من إجمالي سكان المنطقة، وبلغ عدد الأميين 70 مليون نسمة، لتعادل النسبة بذلك ضعف المتوسط العالمي في الأمية تقريباً، كما لا تزال نسبة الأمية عند الإناث ضعفها عند الذكور، وذلك وفق إحصائيات المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم «الألكسو».

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2014-01-09 07:35:12Z | | EM

الأمية في ازدياد

وعلى الرغم من أن نسبة الأمية في الوطن العربي تشهد تناقصاً مستمراً منذ سبعينيات القرن العشرين، إلا أن أعداد الأميين نفسها ما زالت في ارتفاع حاليا، يقدر بأن محو الأمية في كامل العالم العربي لن يحصل قبل عام 2050. يقدر عدد الأميين في الوطن العربي اليوم بحوالي 70 إلى 100 مليون نسمة، يُمثلون ما نسبته 27% من سكان المنطقة، وتبلغ نسبة الإناث من الأميين حوالي 60 إلى 80%. بالإجمال تبلغ نسبة الأمية بين الذكور في الوطن العربي 25%، وبين الإناث 46%. وقد أفاد تقرير الرصد العالمي للتعليم في سنة 2011 بأن عدد الأطفال غير الملتحقين بالتعليم في البلاد العربية يبلغ 6.188 مليون طفل، كما أن 7 إلى 20% من الأطفال الملتحقين بالفعل بالتعليم يهربون منه خلال المرحلة الدراسية الأولى، بل وتبلغ النسبة في بعض الدول 30%.

130910172502_arab_adult_education_304x171_getty_nocredit

بدأت الحركات الأولى لمحو الأمية على مستوى الوطن العربي بعد مؤتمر الجامعة العربية بتاريخ 29 ديسمبر عام 1954. قررت الجامعة العربية في عام 1966 إنشاء «الجهاز العربي لمحو الأمية وتعليم الكبار» الذي يهدف إلى بذل جهود في سبيل محو الأمية بمختلف أنحاء الوطن العربي.

لن تمحى الأمية قبل عام 2020

نجحت برامج محو الأمية في الحد من ظاهرة الافتقار إلى التعليم بالكثير من المناطق الفقيرة بالدول العربية، وكذلك تمكنت من إخفاض نسبة الأمية بالمنطقة كثيراً. على الرغم من المشاريع الجارية لمحو الأمية مازال 21% من الرجال العرب أميون، وأما الفتيات في عمر 15-24 عاماً فإن الأمية بينهم بازدياد في معظم الدول العربية، وعلى الوضع الحالي لن تتحقق المساواة بين الجنسين في التعليم على مستوى المنطقة حتى عام 2020، وأما محو الأمية بالكامل، فلن يحصل قبل عام 2050، إن استمرَّت الأمور على معدّلاتها الحالية.

من جهة أخرى، فإن عدد الأميين في الفئة العمرية بين 15 و45 عاماً آخذ بالازدياد باستمرار، فقد ارتفع من 50 مليوناً عام 1970 إلى 61 مليوناً عام 1990 ثم 75 مليوناً بحلول عام 2008. كذلك، وعلى الرغم من انخفاض عدد الأميين تماماً مؤخراً إلى 70 مليوناً «حوالي 35% من السكان»، لا زال هناك الكثير من «الأميين المقنَّعين»، وهم الأشخاص الذين لا يملكون القدرة على كتابة خطابات أو أوراقٍ جادة دون مساعدة، وإن أخذوا بعين الاعتبار فسيرفعون الرقم إلى 100 مليون أمي «45% من السكان» حتى الآن، ما زالت منظمة اليونسكو العالمية تُصنِّف المنطقة العربية كأضعف مناطق العالم في مكافحة الأمية، وذلك بعد أن تجاوزت منطقة أفريقيا قبل بضع سنوات.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]