الأهلي والزمالك يتطلعان لبداية إيجابية خارج مصر في دوري الأبطال

يسعى الأهلي والزمالك لتحقيق نتيجة إيجابية خارج أرضهما عندما يستهلان مشوارهما في دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

وسيلتقي الأهلي غدا، الجمعة، مع مستضيفه النجم الساحلي التونسي في استاد رادس ضمن مباريات المجموعة الثانية، بينما يلعب الزمالك مع مضيفه مازيمبي، بطل الكونجو الديمقراطية والمتوج باللقب القاري 5 مرات ضمن المجموعة الأولى.

ويأمل السويسري رينيه فايلر، مدرب الأهلي، متصدر الدوري المصري عقب فوزه الكبير 4-صفر على الجونة، مواصلة انتصاراته المصحوبة بأداء قوي وممتع.

وقال سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة بالأهلي، إن فريقه جاهز تماما لمواجهة الغد، التي يسعى خلالها للفوز لتسهيل مهمته في دور المجموعات وتصدر مجموعته، التي تضم أيضا بلاتينيوم من زيمبابوي والهلال السوداني مبكرا.

وأضاف عبد الحفيظ، في تصريحات صحفية في تونس، “لا توجد إصابات بالفريق، الكل جاهز باستثناء المدافع رامي ربيعة، الذي تعرض لإصابة خلال تدريب أمس الأربعاء”.

ومن جانبه، قال الإسباني خوان كارلوس جاريدو، مدرب الأهلي السابق، والنجم الساحلي الحالي، إن الفريقين يسعيان للفوز دائما.

وأضاف جاريدو، “اللقاء مهم لنا، لأن لقب دوري الأبطال هدفنا هذا الموسم، نعمل خلال التدريبات على إعداد اللاعبين جيدا، خاصة وأنهم جميعا لديهم الرغبة للمشاركة في المباراة”.

وفي المقابل، يرغب الصربي ميلوتين سريدويفيتش (ميتشو)، مدرب الزمالك، في مصالحة جماهيره عبر نتيجة إيجابية أمام مازيمبي ضمن المجموعة الأولى بعد غد السبت.

وقاد ميتشو تدريبا قويا للفريق أمس، الأربعاء، في أديس أبابا، التي حلت بها بعثة الزمالك نحو يومين قبل التوجه إلى الكونجو الديمقراطية.

وقال حمادة أنور، عضو مجلس إدارة الزمالك، ورئيس البعثة، “الفريق فضل المبيت في أديس أبابا خوفا من تعرض اللاعبين للإرهاق، نظرا لطول المسافة بين القاهرة والكونجو الديمقراطية”.

وأضاف أنور، لموقع الزمالك على الإنترنت، “ميتشو وجميع اللاعبين يرغبون في مصالحة الجماهير الغاضبة بعد الخسارة المفاجئة أمام إنبي في الدوري المحلي، ويرغبون في العودة بنتيجة ايجابية رغم قوة المنافس.

“المدرب أطمأن على جاهزية طارق حامد وسلامته بعد خضوعه لتدريبات تأهيلية تحت إشراف طبيب الفريق عقب غيابه عن مباراة إنبي”.