الإفراج عن وزير النقل الجزائري السابق تحت رقابة قضائية

أفاد التليفزيون الحكومي الجزائري الأربعاء بأن وزير النقل والأشغال العمومية السابق عبد الغني زعلان وضع تحت رقابة قضائية بناء على قرار قاضي التحقيق الذي مثل أمامه، بعدما كان أعلن في وقت سابق أنه تم إيداعه الحبس المؤقت.

وسحبت القناة الجزائرية الثالثة خبرًا عاجلاً قالت فيه إن زعلان وُضع قيد الحبس المؤقت، ثم أعلنت في نشرتها الإخبارية المسائية أن الوزير السابق أفرج عنه تحت رقابة قضائية.

في سياق ذي صلة أمر قاضي التحقيق بالمحكمة العليا اليوم الأربعاء بإيداع رئيس الوزراء السابق أحمد أويحيى، رهن الحبس المؤقت، ووجهتله المحكمة اتهامات بقضايا فساد ثقيلة، منها جرائم تبديد المال العام، وإبرام صفقات مشبوهة، وسوء استغلال السلطة، وتمويل عدة أحزاب سياسية.

وتشهد الجزائر احتجاجات واسعة للإطاحة بكل رموز الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، بمن فيهم الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح.