الإكسسوارات الأفريقية تزدهر في السودان لهذا السبب

شهدت العاصمة الخرطوم بالتزامن مع الثورة السودانية اهتماما واضحا بالموضة الأفريقية في أزياء النساء والرجال وتصفيفات الشعر والاكسسوارات المتخصصة٠

الفنانة دار السلام حسن مصممة إكسسوارات نسائية أفريقية ومالكة ماركة درة للاكسسوارات منذ تسعينيات القرن الماضي  شهدت إقبالا كبيرا على منتجاتها عقب الثورة السودانية.

وتقول دار السلام حسن، مصممة اكسسوارات ومالكة ماركة درة للاكسسوارات: “أنا ولدت في جنوب السودان قبل الانفصال، وبداياتي في هذه المهنة جاءت بعد تدريب والدتي لي وكانت تعمل مدرسة”.

ألوان حارة كشمس إفريقيا التي تبعث البهجة وتحض على الحياة وخطوط واضحة تريح العين التي أربكها التعقيد العصري تلك أبرز سمات  الموضة الإفريقية.

وتضيف دار السلام “استخدم في التصاميم الخاصة بيه أحجار أفريقية ليعطي التصميم الأفريقي الأصلي”.

الرابط بين سودان ما بعد الثورة وانتشار الذوق الأفريقي نستشعره ولا نلمسه أو كما قال طاغور شيء يحس ولا يلمس تماما كالعطر في الوردة.