الإمارات تؤكد استعدادها للتعامل مع أي حالات إصابة بفيروس كورونا الجديد

قالت وكالة أنباء الإمارات (وام) إن الإمارات تأكدت من استعداد مطاراتها وموانيها للتعامل مع أي حالات إصابة بفيروس كورونا الجديد الذي ظهر في الصين.

كانت السلطات الصينية قد أعلنت أن ما يربو على 200 شخص أصيبوا بالفيروس الذي يمكن أن يسبب نوعا من أنواع الالتهاب الرئوي وأن أربعة أشخاص لقوا حتفهم بسببه.

وظهر الفيروس في مدينة ووهان الصينية ويمكنه الانتقال بين البشر، ووردت أنباء عن اكتشاف حالات إصابة به في تايلاند واليابان وكوريا الجنوبية مما أثار مخاوف من انتشاره عن طريق النقل الجوي.

وقالت الوكالة الإماراتية، إن وزارة الصحة تأكدت من الجاهزية اللازمة في المنافذ للتعامل مع أي مخاطر صحية للقادمين للدولة”.

وأضافت “تطمئن وزارة الصحة ووقاية المجتمع بالتعاون مع الجهات الصحية ومنافذ الدولة جميع أفراد المجتمع أنها تعمل على مراقبة مستجدات فيروس كورونا الجديد في الصين مؤكدة أنه لم يتم تسجيل أي حالات التهابات رئوية حادة متعلقة بالفيروس وأن الوضع لا يشكل خطرا على الصحة العامة في الوقت الحالي”.

ولم يكشف التقرير عن أي إجراءات مكافحة جديدة اتخذتها البلاد منذ ظهور الفيروس.

ومطار دبي الدولي واحد من أكثر مطارات العالم ازدحاما وتتخذ شركة طيران الإمارات منه مركزا لعملياتها.

وتسيّر شركتا طيران الإمارات في دبي والاتحاد للطيران في أبوظبي رحلات جوية إلى الصين بانتظام.

كما تسيّر شركات طيران صينية رحلات إلى الإمارات ومن بينها شركة خطوط جنوب الصين الجوية التي تسيّر رحلة من ووهان إلى دبي.

وقالت أستراليا اليوم الثلاثاء إنها ستفحص الركاب القادمين في رحلات جوية من ووهان وسط مخاوف متزايدة من انتشار الفيروس على مستوى العالم مع سفر الصينيين إلى الخارج لقضاء عطلة العام القمري الجديد التي تبدأ هذا الأسبوع.

وعززت دول أخرى عديدة، من بينها الولايات المتحدة، تدابير فحص الركاب.