«الإمبراطورية والجمهورية فى عالم متغير».. كتاب جديد عن الأنظمة السياسية

صدر حديثًا عن المركز القومى للترجمة في القاهرة، الطبعة العربية من كتاب «الإمبراطورية والجمهورية فى عالم متغير» من تأليف جورج فريدمان، ومن ترجمة أحمد محمود.

ويتناول الكتاب العلاقة بين الإمبراطورية والجمهورية وممارسة السلطه فى العشر سنوات المقبلة، فالكاتب يدعو القراء فى مقدمة كتابه إلى إمعان النظر، فى موضوعين: الأول هو مفهوم الامبراطورية غير المتعمدة، ويفسر ذلك بأن الولايات المتحدة أصبحت إمبراطورية ليس لأنها تعمدت ذلك ولكن لأن التاريخ قد سار على هذا النحو، أما الموضوع الثاني فهو؛ هل يمكن لهذه الجمهورية أن تبقى أم لا؟، حيث أن الولايات المتحدة قد اُسست على خلفية الإمبريالية البريطانية.

ويتساءل المؤلف، لماذا يرغب البعض  فى عقد أواصر صداقة مع الولايات المتحدة الأمريكية؟، ولماذا يناصبونها العداء؟ وهل هذا لأن أمريكا تؤثر البعض، أم أنها لا ترغب فى التعامل مع البعض دون الجميع.

وبحسب المؤلف، يكمن بيت القصيد فى هذه الازدواجية فى الثنائية الفريدة التي تعيشها أمريكا فى العصر الراهن، جمهورية فى ثياب إمبراطورية، وإمبراطورية تتذكر أحيانا أنها جمهورية. وتؤمن أمريكا بأنه ليس هناك من يداوم على معاداتها أو صداقته وارتباطه بها.

ويستعرض المؤلف تلك البانوراما الممتدة الأطراف من دروس سياسة ومناهج فى التعامل الواقعى لدولة هى امبراطورية بلا منازع، تتحكم فى توزيع موازين الثقل الدولية فى كل أرجاء العالم.

وتستميل أطرافا بالجزرة وتلوّح لأطراف أخرى بالعصا الغليظة،ثقيلة الوطأة، وغير قابلة للاحتمال أو المواجهة، ويتساءل كيف تنجح أمريكا فى ذلك.

يهتم الكتاب بقضايا العشر سنوات المقبلة وفرصها وتحدياتها المتأصلة،وتشكيل التحالفات المفاجئة، ونشأة التوترات غير المتوقعة، وارتفاع المد الاقتصادى وانحساره. وينهى الكاتب تصديره للكتاب بقوله: إن أحداثًا كثيرة سوف تقود إلى صحة الجمهورية أو تدهورها، لأن «عقدًا مثيرًا للاهتمام ينتظرنا».

الكتاب من تأليف جورج فريدمان، وهو رئيس مجلس إدارة ستراتفور الرائدة فى مجال الاستخبارات العالمية، وله عددًا كبيرًا من المؤلفات .

أما المترجم فهو أحمد محمود، عضو نقابة الصحفيين واتحاد الكتاب المصريين، ولجنة الترجمة بالمجلس الأعلى للثقافة، ويعمل حاليًا رئيسًا لقسم الترجمة بجريدة الشروق القاهرية، من أعماله المترجمة،«الناس فى صعيد مصر»،«التكالب على نفط إفريقيا» و«الاقتصاد العالمى المعاصر».

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]