الاتحاد الأوروبي يتجه لتشديد تشريع لمكافحة الإرهاب بعد هجمات باريس

قررت المفوضية الأوروبية، وهي الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، توسعة تشريعها لمكافحة الإرهاب أوائل العام المقبل، ليستهدف المقاتلين مثل من شاركوا في هجمات باريس، التي قتل فيها 129 شخصا الأسبوع الماضي. بحسب ما نقلته وكالة أنباء “رويترز”.

وستوسع الإجراءات الجديدة نطاق الأفعال التي يستحق مرتكبوها العقاب بموجب التشريع، لتشمل السفر بغرض تنفيذ عمل إرهابي، وتسهيل السفر أو تلقي تدريب لتنفيذ هجوم.

وفي رد مباشر على هجمات باريس، فإن مواطني الاتحاد الأوروبي، الذين يسافرون إلى خارجه ثم يعودون لتنفيذ هجمات سيعتبرون مقاتلين أجانب، كما أن من يساعدونهم في التنقل سيواجهون المحاكمة أيضا.

وقال مفوض الهجرة والشؤون الداخلية والمواطنة بالاتحاد الأوروبي، ديمتريس أفراموبوليس، في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، إن المفوضية ستنتهي من تجهيز الاقتراحات بحلول نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني، وإنها ترغب في أن تتحول إلى تشريعات “خلال أول شهرين من العام المقبل”.

يأتي هذا التحرك بعد أن قالت هيئات إنفاذ القانون، إن الهجمات في باريس مرتبطة بخلية للمتشددين في بلجيكا، كانت على اتصال بتنظيم “داعش” في سوريا.

وقال متحدث باسم الاتحاد الأوروبي، إن التشريع الذي سيشمل مختلف أنحاء الاتحاد، يهدف إلى أن يكون أساسا للقوانين الوطنية للدول الأعضاء، بما في ذلك تعريف فئة “المقاتل الأجنبي”، وهو تعريف قانوني غير موجود حاليا.

وأضاف المتحدث، أنه بموجب التغييرات، فإن هذا المصطلح سيشمل أي مواطن في دولة من أعضاء الاتحاد يسافر إلى خارجه ويعود للقيام بدور في أعمال إرهابية.

ونشأ عبد الحميد أباعود المشتبه في أنه العقل المدبر لهجمات باريس في بروكسل، لكن وسائل إعلام قالت، إنه انتقل إلى سوريا في عام 2014 للانضمام الى تنظيم “داعش”، ومنذ ذلك الحين عاد إلى أوروبا مرة واحدة على الأقل ولعب دورا في سلسلة هجمات تم التخطيط لها في بلجيكا وأحبطتها الشرطة في يناير/ كانون الثاني الماضي.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]