الاتحاد الإنجليزي يزيد الحد الأدنى لعقوبة الإهانة العنصرية إلى ست مباريات

قرر الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم زيادة الحد الأدنى لعقوبة الإيقاف بسبب إهانات عنصرية إلى ست بدلا من خمس مباريات خلال موسم 2019-2020 لو كانت الحالة الأولى لمرتكبي هذا التصرف.

ويأتي القرار بعد إصدار منظمة كيك ايت اوت البريطانية المناهضة للتمييز تقريرها والذي أكد زيادة الإهانات العنصرية في الكرة الإنجليزية في الموسم الماضي بنسبة 43 في المئة.

وفي الأسبوع الماضي أوقف تشيلسي مشجعا مدى الحياة بسبب إهانات عنصرية ضد رحيم سترلينج خلال استضافة مانشستر سيتي في الدوري الممتاز في الموسم الماضي.

وضاعف الاتحاد الدولي (الفيفا) عقوبة الإيقاف بسبب العنصرية إلى عشر مباريات الشهر الماضي إذ يسعى لمكافحة الأمر بعد الحالات التي ظهرت سواء في البطولات المحلية أو الدولية.

ويمكن زيادة عقوبة الاتحاد الإنجليزي “وفقا لأي عوامل إضافية” كما يتناقش الاتحاد مع المساهمين لبحث أفضل الطرق لمناهضة التمييز داخل وخارج الملعب.

وقال الاتحاد في بيان “كجزء من هذا فالاتحاد الإنجليزي يراجع ما هي أسس الحد الأدنى لعقوبة الإيقاف في الحالات المؤكدة لضمان أن يكون الرادع مناسبا وفعالا”.

وأعلن الاتحاد الإنجليزي أنه منح الحكام سلطة إظهار البطاقات الصفراء والحمراء إلى المدربين وأعضاء الطاقم التدريبي.

وسيتم إيقاف الشخص الذي يحصل على أربعة إنذارات لمباراة واحدة أو مباراتين في حالة حصوله على ثمانية إنذارات.

ولو وصل العدد إلى 16 إنذارا سيتم توجيه تهمة سوء التصرف وسيكون على الشخص حضور جلسة لجنة الانضباط المستقلة.