الاحتجاجات مستمرة في الجزائر.. والمتظاهرون يرفعون صور جيفارا

انطلقت في العاصمة الجزائر، الجمعة، تظاهرات رافضة للانتخابات الرئاسية، المقرر إجراؤها في الـ12 من ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

ورفع المحتجون علم الجزائر وصورا لتشي جيفارا ومعتقلي الرأي المحتجزين في السجون، وسط تشديدات أمنية مكثفة.

وقال مراسلنا من الجزائر، إن المحتجين احتشدوا في ساحة البريد المركزي وساحة أول مايو رغم الأجواء الممطرة في البلاد.

ويواصل المحتجون تنظيم مظاهراتهم الأسبوعية للجمعة الـ38 ضمن فعاليات الحراك الشعبي، التي بدأت قبل أشهر.

ويطالب المتظاهرون برحيل ما تبقى من رموز حقبة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، رافضين للانتخابات الرئاسية المقبلة.

وسادت أجواء غاضبة الشارع الجزائري هذا الأسبوع، إثر مناقشة قانون المحروقات في البرلمان، صاحبها خروج مظاهرات طلابية، اعتراضا على القائمة التي أعلنتها السلطة الوطنية للانتخابات لتتنافس في انتخابات الرئاسة المقررة 12 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وكان رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، قد جدد التأكيد على دعم السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في تأدية مهامها.