الاحتلال الإسرائيلي يقتحم المسجد الأقصى ويصادر أراضٍ في بيت لحم

اقتحم عشرات المستوطنين، بمرافقة جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي، الأربعاء، ساحات المسجد الأقصى المبارك.

وذكر شهود عيان، أن أكثر من مائة مستوطنين، بينهم عناصر من شرطة الاحتلال وعناصر طلابية من الجماعات الإسرائيلية المتطرفة، تجولوا خلال عملية الاقتحام في ساحات المسجد الأقصى، بينما اقتحم أفراد من شرطة الاحتلال المصليات المسقوفة في المسجد الأقصى المبارك بشكل استفزازي.

وفى سياق منفصل، ذكر حسن بريجيه، مدير هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم بالضفة الغربية، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، استولت على عشرات الدونمات الزراعية غرب بيت لحم، من خلال إصدار إخطارات لأصحاب هذه الأراضي، وذلك بهدف إنشاء منطقة صناعية ووحدات استيطانية، أو لتوسيع حدود المستوطنات القائمة، أو لشق طرق وأنفاق لصالح المستوطنين.

وفى سياق الاعتداءات الإسرائيلية، قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين، اليوم الأربعاء، إن محكمة “عوفر” العسكرية حكمت على الأسير الطالب في جامعة بيرزيت بالضفة الغربية، حسن هاشم أبو حسن من بلدة عربونة في جنين بالسجن 10 أشهر، وغرامة مالية تقدر بـ5000 شيكل.

وأوضحت الهيئة، في بيان، أن سلطات الاحتلال كانت قد اعتقلت أبو حسن في 13/9/2019 مع مجموعة من ناشطي الجبهة الشعبية في جامعة بيرزيت على خلفية “عملية عين بوبين” منتصف العام الماضي.

وأشارت إلى أن الأسير أبو حسن قد مكث قرابة الشهرين في زنازين مخابرات الاحتلال في مركز تحقيق المسكوبية، وتعرض للتعذيب، ومنع من لقاء محاميه لما يقارب 40 يوما.