الاحتلال الإسرائيلي يقرر الإفراج عن 20 قارب صيد محتجز لصيادي غزة

قال نقيب الصيادين في قطاع غزة نزار عياش، اليوم الأربعاء، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي قررت تسليم أكثر من 20 قارب كانت قد احتجزتهم خلال السنوات الماضية.
وأوضح عياش في حديث للغد، أن الاحتلال سيسلم هذه الدفعة من قوارب الصيد المحتجزة، عبر الارتباط المدني الفلسطيني، وسيتم نقلها عبر السواحل الشمالية لقطاع غزة.
وأوضح عياش أن سلطات الاحتلال تحتجز أكثر من 65 قارب صيد منذ بداية الحصار البحري الذي فرض على قطاع غزة، وان العديد من القضايا رفعت على الاحتلال من قبل المؤسسات الحقوقية للإفراج عن تلك القوارب لكن كل المحاولات باءت بالفشل.
ويعاني أكثر من مليوني فلسطيني في قطاع غزة منذ 13 عاما، حصارا بحرياً وبرياً مشددأ فرضته سلطات الاحتلال الإسرائيلي في أعقاب سيطرة حماس على قطاع غزة.
وأعلنت النيابة الإسرائيلية العامة يوم في 21 مايو/أيار الماضي أن سلطات الاحتلال ستعيد 65 قارب صيد محتجز لديها لغزة، وذلك في أعقاب التماس تقدمت به جمعيات حقوق إنسان للمحكمة العليا الإسرائيلية باستعادة تلك القوارب.
وقد استغلت إسرائيل قطاع الصيد في غزة في ابتزاز الصيادين والفصائل الفلسطينية من خلال الإغلاق المتكرر للبحر وتقليص مساحة الصيد، على الرغم من التفاهمات التي تم التوصل إليها مع الفصائل الفلسطينية برعاية مصرية وأممية.