الاحتلال الإسرائيلي يهدم 61 منشأة في مدينة القدس

ذكر مركز يُعني بشؤون مدينة القدس المحتلة، اليوم الإثنين، أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي استغلت جائحة فيروس كورونا لتواصل سياسة هدم المنازل والمنشآت التجارية والزراعية في مدينة القدس، بحجة البناء دون ترخيص، في وقت تفرض البلدية الشروط التعجيزية والمبالغ الطائلة لإجراءات الترخيص والتي تمتد لسنوات طويلة.

وقال مركز معلومات وادي حلوة، في تقرير له، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي هدمت 61 منشأة في مدينة القدس خلال النصف الأول من العام 2020، منها 38 منشأة، هُدمت بأيدي أصحابها منها ما هو مأهول بالسكان وبعضها قيد الإنشاء”.

وأوضح التقرير، أن من بين تلك المنشآت، بنايتين سكنيتين، و 40 منزلا، و 7 منشآت تجارية، إضافة إلى هدم غرف سكنية وبركسات سكنية وأخرى للمواشي وأسوار وأساسات بناء ، وتركزت أوامر الهدم والتنفيذ في بلدة سلوان تليها جبل المكبر.

كما أجبرت بلدية الاحتلال المقدسيين على تنفيذ أوامر وقرارات الهدم بأنفسهم، “الهدم الذاتي”، بعد التهديد بفرض غرامات باهظة إضافة إلى إجبارهم على دفع أجرة الهدم لطواقم واليات البلدية وقوات الاحتلال المرافقة لها.

شهداء على ثرى القدس

ولفت التقرير إلى أن قوات الاحتلال واصلت عمليات قتل الفلسطينيين بذريعة “محاولات تنفيذ عمليات طعن- إطلاق نار، أو حيازة سكين” في مدينة القدس، حيث ارتقى ثلاثة شهداء في إطلاق نار مباشر نحوهم وهم ( شادي البنّا “45 عاماً”، ماهر زعاترة “33 عاماً”، إياد خيري الحلاق 32 عاماً ).

وأوضح المركز أن سلطات الاحتلال تواصل احتجاز جثامين أربعة شهداء مقدسيين في الثلاجات وهم: جثمان الشهيد مصباح أبو صبيح منذ شهر تشرين أول 2016، جثمان الشهيد فادي القنبر منذ شهر كانون ثاني 2017، شهيد الحركة الأسيرة عزيز عويسات منذ شهر أيار 2018، الشهيد ماهر زعاترة منذ شباط 2020.

قرارات إبعاد بالجملة

وصعّدت قوات الاحتلال من قرارات الإبعاد عن المسجد الأقصى والقدس القديمة ومدينة القدس، لفترات متفاوتة تراوحت بين أسبوع إلى 6 أشهر، وشهد أواخر شهر أيار وشهر حزيران أعلى معدل اعتقالات تزامنا مع إعادة فتح الأقصى بعد إغلاقه في ظل فيروس كورونا.

ورصد مركز المعلومات 236 قرار إبعاد، منها 206 قرار إبعاد عن المسجد الأقصى، و 24 قرار إبعاد عن القدس القديمة، و 6 قرار إبعاد عن القدس.

أكثر من 1000 حالة اعتقال

وشنت قوات الاحتلال حملات اعتقال موسعة في مدينة القدس، ورصد مركز معلومات وادي حلوة 1057 حالة اعتقال في القدس، من بينها 57 أنثى منهن قاصرتين، 202 قاصر، و 5أطفال، أقل من جيل المسؤولية”.

وتركزت الاعتقالات بشكل خاص في العيسوية، تليها البلدة القديمة وسلوان، إضافة إلى اعتقالات من ساحات الأقصى وعن أبوابه واعتقالات متفرقة من بلدات وأحياء القدس.

وأوضح المركز، أن النصف الأول من العام الحالي 2020 تميز باجتياح فيروس كورونا العالم ولاسيما الأراضي الفلسطينية، وألقى بظلاله على مدينة القدس وأهلها، فكان إغلاق المسجد الأقصى وكنيسة القيامة، وإغلاق الأسواق وتعطيل المصالح التجارية والمدارس والجامعات، إلا أن ذلك لم يمنع سلطات الاحتلال من تنفيذ اعتداءاتها بحق المقدسيين.

مصر

79٬254
اجمالي الحالات
950
الحالات الجديدة
3٬617
اجمالي الوفيات
53
الوفيات الجديدة
4.6%
نسبة الوفيات
22٬753
المتعافون
52٬884
حالات تحت العلاج

الإمارات العربية المتحدة

53٬577
اجمالي الحالات
532
الحالات الجديدة
328
اجمالي الوفيات
1
الوفيات الجديدة
0.6%
نسبة الوفيات
43٬570
المتعافون
9٬679
حالات تحت العلاج

فلسطين

5٬220
اجمالي الحالات
191
الحالات الجديدة
24
اجمالي الوفيات
4
الوفيات الجديدة
0.5%
نسبة الوفيات
525
المتعافون
4٬671
حالات تحت العلاج

العالم

12٬337٬473
اجمالي الحالات
215٬716
الحالات الجديدة
554٬636
اجمالي الوفيات
4٬560
الوفيات الجديدة
4.5%
نسبة الوفيات
6٬929٬179
المتعافون
4٬853٬658
حالات تحت العلاج