الاحتلال يبحث عن «صورة انتصار في غزة» تحقق «النفس الاصطناعي» لنتنياهو

تعددت الأسباب وراء بدء جيش الاحتلال الجولة الثانية من حرب الإبادة في قطاع غزة، ولم يتاخر  العدوان الوحشي لحظات عقب انتهاء الهدنة الإنسانية.

ويرى الخبير في الشؤون السياسية، أحمد زكارنة، أن استمرار الجولة الثانية من العدوان على قطاع غزة، محاولة «النفس الاصطناعي» لبنيامين نتنياهو  للبقاء على سدة الحكم.. ولذلك برغم  كل الضغوط الدولية والإقليمية والأميركية، كان نتنياهو سيعود لشن الحرب لمجموعة أسباب منها:

-حالة التحشيد الإعلامي الذي قام به نتنياهو بعد يوم السابع من أكتوبر/ تشرين الأول، مما خلق حالة من نزعة التوحش لدى الشارع الإسرائيلي، وهي كانت موجودة خاصة من قبل الأحزاب الصهيونية الدينية.

-محاولة لاسترجاع قوة الردع، وهيبة الجيش الذي  لايقهر.

ترقب تغيير بعض المتطرفين في حكومة نتنياهو

وأضاف «زكارنة» للغد: إن هذه العودة لشن الحرب على قطاع غزة،  ربما تساعد نتنياهو  لتغيير بعض الوجوه في حكومته المتطرفة، وهو ما يتفق مع  رغبة الإدارة الأميركية، التي لاتريد أن ترى شخوص  في سدة الحكم من المتطرفين مثل «إيتمار بن غفير» وزير الأمن القومي الإسرائيلي، و«بتسلئيل سموتريش» وزير المالية الإسرائيلي..الأول يملك الأمن، والثاني يملك المال.

صراع بين الراديكالية والبراغماتية في إسرائيل

وأوضح خبير الشؤن السياسية أن هؤلاء لهم أفكارا راديكالية، وهي أفكار لها علاقة بالحسم، وهذه الأفكار والنظريات الراديكالية تدخل في  صراع خفي أحيانا، وعلنا حينا آخر، مع براغماتية المؤسسة العسكرية والأمنية.. صراع بين راديكالية  المتطرفين، وبراغماتية المؤسسة العسكرية والأمنية، بينما الهدف واحد لتنفيذ المخططات المرتيطة بالضفة الغربية، والاختلاف فقط في الأسلوب.

فلسطينيون يطهون الطعام وسط منازل مدمرة جراء القصف الإسرائيلي خلال هدنة مؤقتة بين إسرائيل وحركة حماس في مخيم للاجئين بخانيونس جنوب قطاع غزة - رويترز.
فلسطينيون يطهون الطعام وسط منازل مدمرة جراء القصف الإسرائيلي خلال هدنة مؤقتة بين إسرائيل وحركة حماس في مخيم للاجئين بخانيونس جنوب قطاع غزة – رويترز.

الحرب  في غزة.. والجائزة في الصفة الغربية المحتلة

وقال «أحمد زكارنة»: إن الضفة الغربية هي  الهدف الكبير للاحتلال.. وإذا كانت الحرب في غزة، فإن الجائزة الكبرى في الضفة الغربية، حيث المشروع الاستراتيجي الإسرائيلي للإستيطان، وكذلك تغيير مسمى الضفة الغربية إلى «يهودا والسامرا»، وقد تم رفع ميزانية الاستيطان رغم تكلفة الحرب في غزة، وتم تسليح المستوطنين، وصولا للأهداف المرتقب تحقيقها في الضفة الغربية المحتلة.

 

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]