الاحتلال يخطر بهدم 18 منزلا في مدينة الخليل

أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، بهدم 18 منزلا في قرية أم الخير في مسافر يط بجنوب محافظة الخليل بالضفة الغربية المحتلة، وذلك بعد أقل من اسبوع على إخطار 8 منازل أخرى في ذات المنطقة، وذلك  بهدف ترحيل سكانها لصالح توسيع العمليات والمشاريع الاستيطانية.

وقال منسق لجان الحماية والصمود في مسافر يطا، فؤاد عمور،في تصريح صحفي، إن قوات الاحتلال سلمت اخطارات بهدم 18 منزلا تعود لمواطنين من عائلات: الهذالين، والمصري، والتبنة، والفقير، بحجة البناء دون ترخيص.

وكانت قوات الاحتلال أخطرت الأسبوع الماضي، بهدم ثمانية منازل في مسافر يطا تعود لكل من: محمد موسى مخامرة، وأحمد اليتيم، وأحمد إسماعيل الدبابسة، ومحمود عيسى اليتيم، وعنان محمد عبد ربه، وخليل عيسى اليتيم، وقاسم احمد أبو تحفة، ومحمد موسى مخامرة.

وقال الناشط ضد الاستيطان راتب جبور، إن سلطات الاحتلال داهمت المسافر وسلمت كلا من: محمد موسى مخامرة، وأحمد اليتيم، وأحمد إسماعيل الدبابسة، إخطارات بهدم منازلهم الواقعة في منطقتي اغزيوي وماعين.

ويعاني المواطنون والمزراعون في مسافر يطا بشكل يومي جراء ممارسات الاحتلال المتمثلة بهدم منازلهم وخيامهم وتخريب مزروعاتهم والاعتداء عليهم لحملهم على الرحيل عنها.

وبحسب هيئة شؤون الجدار والاستيطان، فقد نفذت قوات الاحتلال 686 عملية هدم 300 منها في مدينة القدس خلال العام المنصرم.