الاحتلال يروج لانتصار وهمي في غزة.. ويمنح الشرعية لـ«الإبادة»

أكد الباحث في الشأن الإسرائيلي، أليف الصباغ، أن اعترافات جيش الاحتلال بالخسائر تغطي على مزاعم الانتصار التي يروج لها.. مشيرا إلى أن إسرائيل تحاول الترويج لانتصارات وهمية في قطاع غزة، لاستعادة الثقة بالنفس، وليس امامها سوى تسويق مشاهد دعائية مثل صور تلتقط  لقوات جيش الاحتلال في غزة، أو فيديوهات تضمن لقاءات مع من شهدوا هجوم «طوفان الأقصى» في السابع من شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وتصويرهم باعتبارهم أبطال واجهوا المقاومة الفلسطينية، هم يريدون ترسيخ مفهوم البطولة لكل ما هو إسرائيلي، في محاولة بائسة لاستعادة الهيبة المفقودة والثقة  في النفس.

«شرعية الإبادة» لدى إسرائيل!

وقال «الصباغ» للغد: إن الترويج لانتصار وهمي، المقصود منه توحيد المجتمع الإسرائيلي، ومنح الشرعية لجيش الاحتلال في حرب الإبادة، وهذه الكلمة «الإبادة» تتكرر في الإعلام الإسرائيلي، وتتردد كثيرا داخل المجتمع الإسرائيلي، وكأنها صورة من صور الانتصار في قطاع غزة.. الغالبية العظمى في إسرائيل مع  «الإبادة»، باعتبارها حق لإسرائيل للدفاع عن نفسها، وهم يعتبرون أن كل فلسطيني هو حماس والجهاد، ومن هنا تجري عملية الإبادة للشعب الفلسطيني في غزة.

لماذا تربط إسرائيل بين وجودها والانتصار في غزة ؟

ويشير الباحث في الشأن الإسرائيلي، إلى ربط دولة الاحتلال بين انتصارها في غزة، وبين وجودها في المنطقة، وترى أن الهزيمة في قطاع غزة تعني نهاية وجود الكيان الإسرائيلي في المنطقة.. وتساءل الصباغ: ماذا تقصد إسرائيل  بالخطر الوجودي؟ وتابع : إن إسرائيل ترى نفسها الدولة الوحيدة المهيمنة والقوية في المنطقة ولذلك فإن الهزيمة في قطاع غزة  تنفي هذا الوهم عنها وبالتالي يحيط الخطر بوجودها ..ثم ان إسرائيل ترى أن الهوية الفلسطينية والشعب الفلسطيني وإقامة دولة فلسطينية خطر وجودي علبها ، ولذلك فإن أية قوة  تشكل خطرا عليها لا بد من إبادتها.

____________________

شاهد | البث المباشر لقناة الغد

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]