الاحتلال يعتقل 20 مواطنا بالضفة الغربية

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، 20 مواطنا فلسطينيا، خلال حملة مداهمات واعتقالات ليلية بعدد من محافظات الضفة الغربية المحتلة، في الوقت الذي واصل المستوطنين المتطرفين اعتداءاتهم على ممتلكات المواطنين، من خلال أعطاب إطارات المركبات وخط شعارات عنصرية على جدران المنازل.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال في بيان صحفي، إنه جرى اعتقال 20 فلسطينيا، بزعم مشاركتهم في مقاومة الاحتلال، مشيراً إلى أنه تم تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، كما تم مصادرة مبالغ تقدر بعشرات الآلاف بزعم أنها تستخدم في الإرهاب.

وأفادت مصادر فلسطينية، أن قوة كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، اقتحمت قرية كفر نعمة غرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، وشرعت باقتحام ومداهمة المنازل، وقامت بالعبث بمحتوياتها والتحقيق مع أصحابها والاعتداء عليهم، في الوقت الذي استخدمت فيه قوات الاحتلال طائرة مروحية لإنزال عدد من الجنود في أحد الجبال المجاورة للقرية، وسط حالة استنفار للاحتلال.

وقالت المصادر إن الاحتلال اعتقل المواطن نافز عبد العال ونجله محمد عقب اقتحام منزله وتفتيشه، وتصوير المنازل والأهالي.

وأضافت المصادر أن الاحتلال اعتقل الأسير المحرر فادي أبو عادي وجبر إبراهيم العناني، والشاب سليمان مصلح، وذلك عقب مداهمة منازلهم والتحقيق معهم وجرى نقلهم إلى جهة مجهولة، كما جرى اقتحام عدد آخر من المنازل وتفتيشها.

وشهدت القرية مواجهات عنيفة بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال، حيث قام الشبان بالتصدي للدوريات العسكرية ورشقها بالحجارة.

وفي محافظة طولكرم اعتقلت قوات الاحتلال كلا من: أمير سعيد خالد هرشة، محمد سعيد صباح، أمين خشان، محمد سمير عمار، ربيع جمال هرشة، وذلك بعد مداهمة عدد من المنازل في بلدة قفي، محمود وصفي خالد من جيوس شرق قلقيلية.

وفي قرية اسكاكا في محافظة سلفيت اقتحم العشرات من المستوطنين المتطرفين البلدة وقاموا بإعطاب إطارات المركبات التي يمكلها المواطنين الفلسطنيين، وخط شعارات عنصرية على جدران المنازل والمركبات.

وفي قطاع غزة، واصلت قوات الاحتلال، اعتداءاتها اليومية حيث فتحت نيران رشاشاتها تجاه مراكب الصيادين والمزارعين ورعاة الأغنام.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية، إن الزوارق الحربية فتحت نيران أسلحتها تجاه الحدود البرية والبحرية قبالة سواحل منطقة السودانية شمال غزة، في الوقت الذي أطلقت قوات الاحتلال النار تجاه أراضي ومنازل المزارعين ورعاة الأغنام قبالة المناطق الحدودية الشرقية لمدينتي (خانيونس ودير البلح) جنوب ووسط وشرق غزة.