الاحتلال يقمع مظاهرة ضد الإساءة للمسيح في حيفا

قمعت شرطة الاحتلال مظاهرة نظمها مئات الفلسطينيين من أبناء الطائفة العربية المسيحية قباله متحف مدينة حيفا احتجاجا على تنظيم معرضا للصور وصفوه بأنه مسيء للديانة المسيحية والسيد المسيح والسيدة العذراء عليهما السلام.

وقال شهود عيان إن أفراد شرطة الاحتلال أطلقوا عشرات القنابل الغازية والصوتية صوب المتظاهرين واعتقلوا ثلاثة منهم وأجبروهم على مغادرة المكان.

وطالب المتظاهرون بإزالة كافة الصور والمجسمات المسيئة للسيد المسيح والسيدة مريم العذراء، المعروضة في متحف حيفا.

وأكد المحتجون على رفض التطاول والإساءة التي تستهدف السيد المسيح والسيدة العذراء، ورفض واستنكار أي تطاول يمس الرموز الدينية في مختلف الأديان.