الاحتلال يهدم ممتلكات الفلسطينيين شمال القدس

شرعت آليات وجرافات تابعة لبلدية الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، بعمليات هدم واسعة في محيط الحاجز العسكري القريب من مخيم قلنديا شمال مدينة القدس، بحجة عدم الترخيص.

ورافقت طواقم البلدية، قواتٌ من شرطة الاحتلال، وبدأت هدم محلات تجارية وبركس وإزالة لافتات تجارية، فيما أغلق الجنود الطريق المؤدي إلى مدينة البيرة.

وتسببت إجراءات الاحتلال والحملة الواسعة التي تشنها إلى ازدحامات مرورية شديدة واختناقات حادة وطوابير طويلة من المركبات في محيط المنطقة. وحاول السائقون استخدام طرق ترابية قرب جدار الفصل العنصري أو منطقة الكسارات لتجاوز الأزمة التي عرقلت وصول المواطنين والطلبة إلى مراكز أعمالهم، ومدارسهم، ومعاهدهم.

وكانت الخارجية الفلسطينية أدانت بأشد العبارات، حملة هدم المنازل والمنشآت التي تشنها سلطات الاحتلال في الأرض الفلسطينية، وتحديدا في القدس الشرقية ومحيطها بشكل خاص، مطالبةً المجتمع الدولي بالخروج عن صمته ومعاقبة الاحتلال على جريمة هدم المنازل المتواصلة

واعتبرت الخارجية الفلسطينية أن هذه الجرائم تصعيد خطير في عمليات التطهير العرقي ضد المواطنين المقدسيين، وجزء لا يتجزأ من حرب الاحتلال المفتوحة عليهم لإجبارهم على ترك مدينتهم ومغادرتها، ليقوم الاحتلال بإحلال مستوطنين يهود مكانهم تنفيذا لمخططاته الاستعمارية.