الاحتلال يوزع إخطارات هدم في بلدة العيسوية بالقدس المحتلة

وزعت طواقم بلدية الاحتلال الإسرائيلي، الأربعاء، إخطارات هدم لعدد من المباني والمنشآت في بلدة العيسوية، شرق مدينة القدس المحتلة، بحجة البناء دون ترخيص.

وأوضح عضو لجنة المتابعة في العيسوية، محمد أبو الحمص، أن طواقم بلدية الاحتلال وأفراد من الشرطة والقوات الخاصة اقتحموا أحياء البلدة ووزعوا إخطارات هدم واستدعاءات لمراجعات لبلدية الاحتلال، تحت ذريعة البناء دون ترخيص.

وأضاف أبو الحمص، أن طواقم بلدية الاحتلال قامت بتصوير المنشآت السكنية المأهولة بالسكان وأخذ القياسات كاملة لها تمهيداً لهدمها.

وأشار إلى أن حملة اعتداءات تشنها سلطات الاحتلال بمؤسساتها المختلفة ضد أهالي وسكان العيسوية، حيث الاعتقالات اليومية والاقتحامات والانتشار في الشوارع واستخدام القنابل والأعيرة المطاطية، إضافة إلى الحواجز داخل الشوارع وعلى مداخل البلدة.

وتتعرض بلدة العيسوية لسلسلة طويلة من الانتهاكات والإجراءات العنصرية من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، تتمثل في هدم العشرات من المنشآت والمباني السكنية والاقتصادية والزراعية، بزعم البناء بدون ترخيص أو قربها من جدار الفصل لعنصري، علاوة على الإجراءات التعسفية من خلال حملات الاعتقال وإطلاق النار وفرض الحصار المشدد على سكانها، بهدف السيطرة على البلدة وتهجير سكانها.