البابا فرنسيس يعتزم زيارة إندونيسيا للترويج للحوار بين الأديان

قالت مصادر دبلوماسية إن البابا فرنسيس سيقوم بالترويج للحوار بين الأديان هذا العام أثناء زيارة لإندونيسيا، أكبر دولة إسلامية في العالم، وسيقوم بأول زيارة باباوية لتيمور الشرقية، التي تقطنها أغلبية كاثوليكية، منذ أن حصلت على استقلالها عن جاكرتا.

وأضافت المصادر أن الرحلة ستشمل كذلك بابوا غينيا الجديدة ومن المقرر أن يقوم بها في سبتمبر/ أيلول. ولم يعلن الفاتيكان بعد عن الزيارة.

وتبلغ نسبة الكاثوليك في تيمور الشرقية نحو 95 بالمئة من عدد السكان وهم من ميراث الاستعمار البرتغالي. وحصلت على استقلالها في عام 2002 عن إندونيسيا التي تشترك معها في حدود برية. وزار البابا الراحل يوحنا بولس الثاني تيمور الشرقية وإندونيسيا في 1989.

وبابوا غينيا الجديدة التي تربطها حدود برية مع إندونيسيا على جزيرة أخرى تقطنها كذلك أغلبية كاثوليكية. وزارها البابا يوحنا بولس الثاني في عام 1984.

مصر

79٬254
اجمالي الحالات
950
الحالات الجديدة
3٬617
اجمالي الوفيات
53
الوفيات الجديدة
4.6%
نسبة الوفيات
22٬753
المتعافون
52٬884
حالات تحت العلاج

الإمارات العربية المتحدة

53٬577
اجمالي الحالات
532
الحالات الجديدة
328
اجمالي الوفيات
1
الوفيات الجديدة
0.6%
نسبة الوفيات
43٬570
المتعافون
9٬679
حالات تحت العلاج

فلسطين

5٬220
اجمالي الحالات
191
الحالات الجديدة
24
اجمالي الوفيات
4
الوفيات الجديدة
0.5%
نسبة الوفيات
525
المتعافون
4٬671
حالات تحت العلاج

العالم

12٬337٬473
اجمالي الحالات
215٬716
الحالات الجديدة
554٬636
اجمالي الوفيات
4٬560
الوفيات الجديدة
4.5%
نسبة الوفيات
6٬929٬179
المتعافون
4٬853٬658
حالات تحت العلاج