البابا يدعم دعوة العراق لاحترام سيادته الوطنية

اجتمع البابا فرنسيس والرئيس العراقي برهم صالح في الفاتيكان، السبت، واتفقا على ضرورة احترام سيادة العراق بعد هجوم أمريكي وآخر إيراني على الأراضي العراقية خلال الشهر الجاري.

وعقد الرئيس العراقي محادثات خاصة مع البابا استغرقت نحو 30 دقيقة ثم اجتمع مع أكبر دبلوماسيين في الفاتيكان وهما أمين سر دولة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين وكبير الأساقفة بول جالاجر الذي يشغل منصب وزير الخارجية.

وقال الفاتيكان في بيان إن المحادثات “ركزت على التحديات التي تواجهها البلاد حاليا وأهمية تعزيز الاستقرار وعملية إعادة البناء وتشجيع طريق الحوار والبحث عن حلول مناسبة في مصلحة المواطنين مع احترام السيادة الوطنية”.