البابا يدعو للحوار وضبط النفس مع تصاعد التوتر بين أمريكا وإيران

دعا البابا فرنسيس، اليوم الأحد، إلى الحوار وضبط النفس وذلك بعد يومين من مقتل قائد عسكري إيراني كبير في ضربة أمريكية بالعراق.

وفي تصريحات خلال قداس يوم الأحد في الفاتيكان، لم يذكر البابا إيران بالاسم لكنه تحدث عن أجواء فظيعة من التوتر يمكن الإحساس بها في العديد من أنحاء العالم.

وقال “أدعو كل الأطراف إلى الإبقاء على شعلة الحوار وضبط النفس ودرء شبح العداء… الحرب لا تجلب سوى الموت والدمار”.

وأدى هجوم بطائرة أمريكية مسيرة يوم الجمعة على موكب عند مطار بغداد إلى مقتل القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني وتوعدت إيران بانتقام قاس.