البحث عن المخالطين للأمير تشارلز في بريطانيا.. وفرنسا تدخل المرحلة الحرجة

قال مراسل الغد من لندن، عمرو المنيري، إن السلطات البريطانية تواصل البحث عن المخالطين للأمير تشارلز ولي عهد المملكة المتحدة بعد إعلان إصابته بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

وأضاف المنيري، أن الملكة إليزابيث بصحة جيدة، حيث أعلن قصر باكنجهام أنها لم تلتقي بالأمير تشارلز منذ إصابة الأمير تشارلز، لافتا أن بريطانيا سجلت 11 حالة وفاة جديدة، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 437 حالة حتى الآن.

من جانبه، قال مراسل الغد من باريس، أحمد كيلاني، إن فرنسا دخلت مرحلة حرجة بسب انتشار الفيروس، موضحا أنه تم تسجيل أصابة نحو 2444 شخصا منذ أمس الثلاثاء، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 22.300 شخص، ووفاة ما لا يقل عن 1100.

كما أشار كيلاني، إلى أن السلطات الفرنسية تكثف من جهودها للكشف على 29 ألف شخص خلال الأسبوعين المقبلين للحد من انتشار الفيروس.

وأعلن القصر الملكي في بريطانيا، اليوم الأربعاء، أن ولي عهد بريطانيا، الأمير تشارلز، يخضع للحجر الصحي بعد إصابته بفيروس كورونا.

كما أكدت متحدثة باسم الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا أنه أصيب بفيروس كورونا، مضيفة أنه يعاني من أعرض خفيفة، لكنه “ما زال في صحة جيدة”، كما أوضحت أن الفحوصات أثبتت بأن دوقة كورنوول غير مصابة بالفيروس.